وزارة السياحة والقنصلية الإندونيسية تقيمان حفل عشاء تعريفي مع وسائل الإعلام بجدة

0
88

نظمت وزارة السياحة الإندونيسية بالتعاون مع القنصلية العامة بجدة مساء الأربعاء 9 أكتوبر 2019 حفل عشاء تعريفي سياحي، يهدف توضيح المزيد من آفاق السياحة الإندونيسية، وما تزخر به من جماليات وهدوء وثقافة وأمان.. حضرها ممثلو وسائل الإعلام السعودية والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في فندق موفنبيك جدة .

اللقاء جاء ضمن برامج وزارة السياحة الإندونيسية، الرامية إلى تعزيز الثقافة السياحة، واستقطاب المزيد من السياح من الخارج، وعلى رأس ذلك السياح من المملكة العربية السعودية.

وعلى هامش المناسبة أقيمت مأدبة عشاء للإعلاميين ونشطاء وسائل التواصل الاجتماعي.. أعقبها لقاءات بوفد وزارة السياحة الإندونيسية الزائر..

وخلال الحفل تحدث كل من مدير التسويق الإقليمي للشرق الأوسط “سيجيت ويتجاكسونو” .. والقنصل العام الإندونيسي في جدة “محمد هيري شريف الدين” اعربا فيها عن سعادتهما بلقاء الإعلاميين مع شرح مبسط عن السياحة في إندونيسيا .. وقالا إن ذلك يسبق برنامج الأسبوع الترويجي  للسياحة الإندونيسية ، والذي  سيتم عقده خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر في جدة … ثم من 21 الى 23 نوفمبر في الرياض.

ويعتبر البرنامج خطوة ترويجية متكاملة بين وزارة السياحة والقنصلية الإندونيسية ، من أجل زيادة عدد السياح من المملكة العربية السعودية لإندونيسيا.

وتحمل الحملة الترويجية  شعار “إحضار العجائب إلى المملكة العربية السعودية” ، والتي تقدم الوجهات السياحية من خلال معلومات تفاعلية وأداء فني وعروض الطهي الإندونيسية.

وقال القنصل العام ، إن القنصلية العامة الإندونيسية في جدة عملت بجد لتحقيق برنامج الحكومة لتعزيز قطاع السياحة ، من خلال مختلف البرامج الترويجية في المملكة العربية السعودية.

وقال في تصريحاته “سوف ندعو ألفي سعودي من مبدعي المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي لزيارة إندونيسيا”.

واضاف القنصل العام أن القنصلية الإندونيسية في جدة تسعي لتحسين العلاقات الاقتصادية والتجارية ، من خلال تشجيع صادرات المنتجات الإندونيسية إلى المملكة العربية السعودية.

وأضاف ” في هذا العام سيحضر أكثر من 175 من رجال الأعمال من منطقة عمل القنصلية الإندونيسية معرض إكسبو إندونيسيا خلال الفترة من 16 – 20 أكتوبر 2019″.

وفي الوقت نفسه ، كشف سيجيت ويتجاكسونو ، أن وزارة السياحة أعدت استراتيجيتها لبرنامج ترويجي دولي يجمع بين المنشورات الإعلامية ، ونشطاء التواصل الاجتماعي ، والمعارض ، ومهرجانات الفنون والطهي ، وبعثات المبيعات ، والترويج المشترك.

وتهدف الحملة إلى الوصول إلى هدف 20 مليون سائح أجنبي بحلول عام 2019 على النحو الذي حددته الحكومة.