وتستمر الأسطورة: تاغ هوير TAG Heuer تكشف النقاب عن الإصدار الرابع المحدود لساعة موناكو في حدثٍ مميز في طوكيو

0
148

•تقدّم تاغ هوير TAG Heuer الإصدار الرابع من خمسة إصدارات محدودة لساعة موناكو (Monaco) احتفالاً بالذكرى السنوية الخمسين لإطلاق هذه الأيقونة المميزة.

•الإصدار الرابع مستوحى من مطلع العقد الأول للألفية الثالثة، أما النماذج السابقة التي صدرت كان أولها إصدار مستوحى من سبعينيات القرن الماضي طُرح في سباق الجائزة الكبرى للفورولا 1 (Monaco Formula 1 Grand Prix) في موناكو في مايو، وإصدار مستوحى من الثمانينيات ظهر في لو مان (Le Mans) في يونيو، وكذلك إصدار مستوحة من التسعينيات كُشف عنه النقاب قبيل سباق الفورمولا أي (Formual E) في نيويورك في يوليو.

•أطلقت هذه القطعة الحصرية الجديدة في 24 سبتمبر في طوكيو، بحضور مديرة التراث في شركة تاغ هوير كاثرين إبيرليه دوفو (Catherine Eberlé-Devaux).

كشفت تاغ هوير TAG Heuer بالأمس النقاب عن النسخة الرابعة من أسطورة ساعات موناكو عبر الزمن (Monaco Through Time) في صالة عرض كنوز هوريوجي (Horyuji Treasures) في المتحف الوطني في اليابان. وفي هذه المناسبة احتفت تاغ هوير بتصميمها الجريء والمعاصر الذي يجمع ما بين الأداء والجمال، وتعتبر اليابان مكاناً مثالياً للاحتفال بساعة موناكو الأسطورية وتصميمها الجريء الذي ميزها عن غيرها من الساعات لنصف قرن.
وافتُتح الحفل بعرض رائع للطائرات المسيّرة أمام المتحف، وكانت الطائرات مجهزة بستة آلاف من أضواء الليد المتلألئة التي تمثل تصميم إطار ساعة موناكو (Monaco)، كما عكست الصور المتحركة التي عُرضت في الذكرى السنوية لهذا الإصدار طراز الألفية الثالثة الذي يجمع ما بين العمارة المعاصرة للمكان وخلود ساعة موناكو الشهيرة.
وقد استمتع الضيوف في هذه الصالة بمشاهدة القطع التراثية والقطع المبتكرة الحديثة إضافة إلى الإصدارات الثلاثة السابقة لمجموعة ساعات موناكو. وقد أشعل المنسق الموسيقي إف بي إم (DJ FPM ) الياباني الأجواء طوال حفل الكوكتيل بأسلوبه الفريد وإعادته للأغاني السائدة في مطلع الألفية الثالثة.
وبدءاً من اليوم، سيتمكن زوار متجر تاغ هوير في أوموتيساندو (TAG Heuer Omotesando Boutique) في طوكيو من القيام برحلة عبر تاريخ العلامة، والاطلاع على القطع الشهيرة والنادرة في معرض تاغ هوير وكذلك على الشهادات التي تشيد بمشاركة تاغ هوير في سباقات السيارات وفي سباق موناكو الشهير.
يفتح هذا المعرض أبوابه للجمهور من 25 سبتمبر إلى 1 أكتوبر 2019.

خمس ساعات جديدة بمناسبة الاحتفال بمرور خمسين عاماً
تكريماً لهذا الحدث الهام تطلق شركة تاغ هوير TAG Heuer خمسة نماذج جديدة من طراز موناكو (Monaco) خلال عام 2019 في ذكراه السنوية الخمسون، والتي تعكس من خلالها روح التصاميم التي أطلقتها في كل عقد من العقود الخمسة الماضية منذ إطلاق النموذج الأصلي لساعة موناكو في عام 1969، وقد تم اختيار اليابان لكشف النقاب عن النموذج الرابع. حيث استوحى النموذج الأول من السنوات الممتدة بين عامي 1969 و1979، وكشف عنه في سباق الجائزة الكبرى للفورميلا 1 (Monaco Formula 1 Grand Prix) في مايو، في حين يحتفي النموذج الثاني بالفترة الممتدة ما بين 1979 و1989، وقد قدم في يونيو في سباق لو مان (Le Mans) في فرنسا، أما الإصدار الثالث من ساعة موناكو الجديدة المستوحى من فترة التسعينات فقد تم كشف النقاب عنه للمرة الأولى في نيويورك في شهر يوليو.
ولا شك أن البلد المضيف، اليابان، هي المكان الأنسب لهذه المناسبة المهمة، فالتصاميم اليابانية المعاصرة تعيد إحياء الأسلوب التقليدي وتعتبر أنه مصدر إلهام يساعدها في الترفع عن تفاصيل الحياة اليومية ومنحها معنى أعمق. لذا تعكس ساعة موناكو بتصميمها الثوري المؤثر هذه الرؤية اليابانية في التصميم.

التصميم الأنيق للعقدالأول من الألفية الـثالثة (2000)
تتميز ساعة اليد الرابعة من مجموعة ساعات “موناكو ثرو تايم” (Monaco Through Time )، بهيكلها المربع الشهير وقواعد تصميمها الجريئة التي سادت في العقد الممتد من عام 1999 وحتى 2009، وتعد إصداراً خاصاً لهواة جمع الساعات بمظهرها الكلاسيكي الأبيض والأسود الذي يضفي مزيداً من التألق على شكلها غير التقليدي. وهناك تباين واضح بين المينا الفرعي المطلي باللون الأبيض اللامع لكل من عداد الثواني وساعة توقيت الدقائق والخلفية السوداء الحالكة. كما تضفي اللمسات الرائعة للون الأحمر والبرتقالي مظهراً أنيقاً على إشارات الساعات وعلى كل من عقربي الساعات والدقائق والمؤشرات الموجودة والمطلية بمادة السوبرلومينوفا للمزيد من الوضوح في القراءة. وصنعت هذه الساعة من الفولاذ المقاوم للصدأ وهي مثبتة على حزام من جلد العجل المخرّم والمبطن باللون الأسود وعليه درزة باللون الأبيض الناصع.
وكما هو الحال في النسخة الأصلية لساعة موناكو فإن زريّ الضغط وضعا على الجانب الأيمن لعلبة الساعة في حين وضع التاج على الجانب الأيسر، وهي سمة غير اعتيادية ميزت ساعة موناكو خلال السنوات الخمسين الماضية.
وقد نُقش على الغطاء الخلفي لهذه الساعة المستوحاة من العقد الأول للألفية الثالثة شعار “Monaco Heuer” إضافة إلى عبارتي “إصدار خاص 1999- 2000 ” “1999-2009 Special Edition” و “واحدة من 169” “One of 169” باللغة الإنجليزية. وغطاء هذه الساعة الرياضية المستوحاة من النموذج الأصلي مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ ويضم تصاميم نماذج عمودية ودائرية مصقولة وتميز باللمسات الأخيرة العمودية والدائرية المصقولة. وتحوي الساعة من الداخل على كاليبر 11 الشهير، وهي نسخة عصرية للساعات ذاتية التعبئة التي ظهرت للمرة الأولى في ساعة موناكو الأصلية في عام 1969، وقد تم إنتاج هذه النسخة في إصدار محدود من 169 قطعة.

نظرة إلى خمسين عاماً من تاريخ ساعة تاغ هوير موناكو وكاليبر 11
عندما أعلنت شركة هوير موناكو (Heuer Monaco) (لم تكن كلمة تاغ (TAG) جزءاً من اسم الشركة آنذاك) عن طرح هذه الساعة في مؤتمرين صحفيين متزامنين في كل من نيويورك وجنيف بتاريخ 3 مارس/آذار 1969، أثارت دهشة الصحفيين وعشاق الساعات حول العالم بإصدارها لهذه الساعة المربعة المقاومة للماء التي لم يكن لها مثيل، فتصميم ساعة موناكو الجريء والمميز جعلها مألوفة من اللحظة الأولى.

ومثلت عناصر تصميم الساعة التكامل المثالي للتكنولوجيا المتقدمة التي قدمتها شركة الساعات السويسرية في ذلك الوقت. فقد كان عيار كاليبر 11 التي طورتها وسوقتها شركة هوير Heuer أول حركة كرونوغراف ذاتية الربط في العالم.
وكان جاك هوير، المدير التنفيذي للشركة في ذلك الحين، يؤمن أن هذا الابتكار الجديد يحتاج إلى تصميم ملفت للانتباه. وهذا بالضبط ما تتمتع به ساعة موناكو (Monaco)، ففي عام 1971،ارتدى ستيف ماك كوين “ملك الأناقة” (King of Cool)ساعة موناكو في فيلم لو مان (Le Mans).

كتاب النجم المتناقض (Paradoxical Superstar)
ارتبطت ساعة موناكو ارتباطًا وثيقًا بصناعة الساعات عالية الجودة. خلال العقدين الماضيين ارتبطت موناكو ارتباطاً وثيقاً بشركة هوت هورلوجيري (Haute Horlogerie) ومع إنتاج نسخ أخرى تتميز بتصاميم ومواد وتفاصيل معقدة جديدة، ومع تطورها حافظت موناكو على الروح الثورية التي أثرت على رواجها وزادت من شهرتها في آن واحد معاً، وقد رويت القصة الكاملة وراء هذه الأيقونة في كتاب جديد بعنوان “النجم المتناقض” (Paradoxical Superstar) يتضمن مقتطفات من الأرشيف ورسومات تبين التصاميم والحركات. وساهم كل من الصحفي والمؤلف البريطاني نيكولاس فولكس وخبير الساعات جيسبرت برونر والكاتب الأمريكي مايكل كليريزو بكتابة فصول وصفات الإرث والابتكار الذي تعرف به ساعة موناكو، وقد كتب مقدمة الكتاب سمو الأمير ألبرت أمير موناكو مشدداً على العلاقة الوثيقة بين الساعة والمدينة اللتان تحملان الاسم نفسه.

ساعة موناكو 1999-2009 إصدار محدود – (MONACO 1999-2000 LIMITED EDITION)
الرقم المرجعي CAW211Y.FC6469

حقائق وأرقام:

الحركة
ساعة تاغ هوير الأوتوماتيكية بعيار كاليبر11، يبلغ قطرها 30 ملم، وتحتوي على 59 جوهرة، وعجلة متوازنة تنبض بتردد قدره 28.000 هزة بالساعة (4 هرتز) وبطاقة احتياطية تبلغ 40 ساعة.

الوظائف
مؤقت كرونوغراف بعدادي ثواني ودقائق؛ والتاريخ والساعات والدقائق والثواني الصغرى عند مؤشر الساعة 3، وساعة توقيت للدقائق عند مؤشر الساعة 9 وعقرب مركزي لقياس الثواني.

علبة الساعة
يبلغ قطرها 39 ملم وهي مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ ومزودة بإطار ثابت من الحديد المقاوم للصدأ، وبغطاء من زجاج شفاف من كريستال السافير، وتاج مصقول من الفولاذ المقاوم للصدأ عند مؤشر الساعة 9، وأزرار ضغط عند مؤشر الساعة 2 ومؤشر الساعة 4، وتتميز بمقاومتها للماء حتى على عمق 100 متر (10 بار)، أما غطاؤها الخلفي فمصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ ونقشت عليه عبارتي “إصدار خاص 1999 – 2009” “1999-2009 Special Edition” وواحدة من 169 “169One of ” باللغة الإنجليزية.

مينا الساعة
مينا لامع باللونين الأبيض والأسود والأبيض، تعلوه عقارب مصقولة ومطلية باللون الأبيض اللامع، ومؤشرات مطلية بالروديوم ومصقولة الأطراف، تزينه لمسات باللونين الأحمر والبرتقالي على العقارب والمؤشرات، إضافة إلى عقارب الدقائق والساعات والمؤشرات التي تضيء في الظلام.

حزام الساعة
حزام مصنوع من جلد العجل الأسود، مزود بمشبك مصقول قابل للطي مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ.

العدد محدود 169 ساعة

تعليب خاص
إن صندوق الساعة، مثل الساعة نفسها، مستوحى أيضًا من النموذج الأصلي لساعة موناكو. فكل نموذج من نماذج الإصدارات الخاصة يأتي في صندوق تتناسب ألوانه مع لون الساعة والعقد الذي يمثله. فالنموذج المستوحى من العقد الأول للألفية الثالثة معبأ في صندوق كحلي مزين بشعار هوير Heuer وعليه شريط أفقي من قماش المربعات، أمّأ في داخله فتوضع الساعة على وسادة رمادية تحيط بها مساحة داخلية برتقالية اللون.