نجحت دار الساعات السويسرية “لويس موانيه” في التألق من جديد من خلال إصدار ميموري ريد إكلبس المطور، يتميز هذا التصميم الجديد بعلبة من الذهب الوردي محفورة يدويا بالكامل، بموضوع خسوف القمر، حيث يوازن هذا التصميم بشكل رائع لون الأزرق السائد للرسم النجمي الصغير الذي يزين الميناء.

وتتمتع النسخة الجديدة من ميموري بنفس خصائص الموديلات السابقة: وهي جعل الكرونوغراف الوظيفة الأساسية للساعة، بدلا من كونه مجرد تعقيد. بعد ثلاث سنوات من التطورات، اهتمت لويس موانيه بأمور معينة تماما كما فعل مخترع الكرونوغراف في وقته: اتبعت نهجا مختلفا كليا في صناعة الساعات، بدلا من الاقتصار على محاولة تحسين موديل قائم. في الواقع، هذه هي الطريقة التي اخترع بها السيد لويس موانيه نفسه الكرونوغراف وكان أول من دمج استخدام الترددات العالية – واحد فقط من إنجازاته الرائعة  العديدة.

تنقل ميموري وظيفة الكرونوغراف برمتها إلى الميناء، وتبنيه حول ثلاثة مبادئ توجيهية: تحديد مرحلة مركز الكرونوغراف، مما يكسبه ترس عمود المخلب التقليدي؛ ويضيف مونوبوشر – تماما مثل Compteur de Tierces  للسيد/ لويس موانيه،، أول كرونوغراف في التاريخ (1816(.

يمكن الاستمتاع بالنظر إلى عمل الكرونوغراف من خلال تفعيل المكبس. ينسق ترس العمود بين التراقص الرشيق لآلية الفولاذ والتروس، ويمرر المعلومات إلى العقربين. يهيمن الكرونوغراف في عزلة رائعة على الميناء، مما يجعل الناظر يدرك بلا شك أنه ليس هيكلا ولا مكونا إضافيا: فقد صُممت الحركة الجديدة كليا من أجل وحول الكرونوغراف. لاستكمال الصورة، طمح لويس موانيه لتحديد موقع الأعمال التقليدية للآلية الأوتوماتيكية على ظهر الحركة، تحت اللوحة. وزنه المذبذب مزين بقمر أحمر بمينا الورقة الذهبية.

الأعمال الداخلية في ميموري

تعمل ميموري  بعيار LM54 الذي ينبض بتردد 28,800 ذبذبة في الساعة (4 هرتز)، ويفتخر بـ 302 مكونا – واحتياطي الطاقة لمدة 48 ساعة. وقد تم تصميم وتصنيع أكثر من ستين قطعة للسماح بتقديم للكرونوغراف فوق لوحة حركة مخصصة، وفصلها عن الحركة التلقائية في الأسفل.

“إنرجي بلاس” (Energie Plus) هو نظام تعبئة سقاطة أوتوماتيكي مبتكر يتميز بنابض أنيق بتصميم “مخلب سلطعون”. ولاستكمال التجميع، يتم تركيب محمل سيراميك مصغر كروي على الدوار المزدوج المواد. تتمثل ميزة “إنرجي بلاس” في أنه يسمح بتعبئة القطعة في كلا الاتجاهين، بأدنى حد من السفر الزائد. يحسن ذلك كل حركة للدوار، وتستعيد طاقتها، وتملأ الحركة بشكل أكثر فعالية.

على الميناء، تتكون قاعدة ميموري النجمية من لوحة نحاسية مغلفة باللون الأزرق الشفاف. تم عمل النجوم باستخدام عملية إزميل جديدة ثابتة تماما. من ابتكار أحد حرفيي لويس موانيه، تنطوي على إرفاق مخرطة مصنعة خصيصا لمحرك وردي تقليدي (المعروف أيضا باسم guillocheuse ).

تكمن الفكرة في الجمع بين طاقة المحرك الوردي ودقة الإزميل اليدوي. تختلف النتيجة عن تلك الناجمة عن الطحن أو الختم: في حين أنه يشبه التأثير المرتبط تقليديا مع guillocheuse  بقدر ما يتم إزالة المواد، وهنا يتم يتركز هذا على منطقة صغيرة مع مستويات متفاوتة من العمق – خاصيتان يتحرى المحرك التقليدي تحاشيهما بأي ثمن.

الأكثر من ذلك، يتم تصميم النجوم الفردية كلها لتحتوي على زوايا وأعماق مختلفة، بحيث تأسر كل زاوية أكبر قدر ممكن من الضوء. يستلزم الأمر العديد من جلسات الإزميل الثابت لكل نجم. العملية المستخدمة منقطعة النظير في صناعة الساعات – والنتيجة المتميزة تمنح الانطباع الجديد لنجوم تتلألأ حقا.

كما تم حفر علبة الذهب الوردي يدويا بالكامل، وتزيينها بالألوان في نهاية العروات. يتم عرض الوقت على ميناء جراند فيو طلاء الأزرق الداكن.

تأتي ميموري “ريد إكلبس” الذهب الوردي في إصدار محدود من 12 قطعة.

المواصفات الفنية

السمات والإرشادات

كرونوغراف مونوبوشر بعجلة عمود  

آلية كرونوغراف يمكن رؤيتها على الميناء

الساعات والدقائق (عند موضع الساعة 6 تماما)

الثواني (عند الساعة 9 تماما)

كرونوغراف 60 ثانية (عقرب مركزي)

عداد كرونوغراف 30 دقيقة (عند الساعة 3 تماما)

الميناء والعقارب

عقرب الكرونوغراف

عقارب “Gouttes de Rosée”®  قطر الندى للساعات & الدقائق، زرقاء اللون ببطانة مضيئة

ميناء مستديرة لامعة، خرزة بقص الألماس

ميناء بطلاء المينا (تشكيلة المئوية الثانية)

آلية الحركة والتشطيب:

آلية النقر الآلي بوظيفة الكرونوغراف على الميناء: الساعات والدقائق غير مركزية عند الساعة 6 تماما

عيار LM45 المكون من 302 قطعة، من تصميم وتصنيع لويس موانيه

التعبئة: أوتوماتيك، ثنائية الاتجاه

الذبذبات: 28,800 ذبذبة في الساعة

التردد: 4 هرتز

عجلة الميزان: Glucydur، جودة الكرونومتر

الضبط في 5 مواقع

الخطوط: 13 ¼

احتياطي الطاقة: 48 ساعة

الأحجار الكريمة: 34

القطر: 30.40 مللم

الارتفاع: 8.90 مللم

الزخرفة: Côtes de Genève، أوجه بلمعان الألماس، حواف بقص الألماس، وتروس دائرية بتشطيب لون 5N وفولا مستقيم.

نظام “إبرجي بلاس”

آلية تعبئة السقاطة

نظام تعبئة السقاطة: يضم لوح أساسي وسقاطتين مرصعتين بالجواهر

آلية نابض “سقاطة السلطعون”

التتريس: ترس أوتوماتيك بأسنان الذئب

محمل الكرة: 7 كرات Myrox (سيراميك)، القطر: 0.39 مللم

وزن متأرجح: مادة مزدوجة بنمط “Clous de Paris” و“Fleur-de-lis” متحد المركز

العلبة والحزام:

العلبة: علبة لويس موانيه أصلية، مكونة من 52 قطعة، تصميم بطارة من جزأين و6 مسامير، مجمعة بزاوية 17 درجة

المونوبوشر: نمط Clous de Paris

المادة: 46 مللم

السماكة: 15.75 مللم

مقاومة تسرب المياه: 50 متر

ظهر العلبة: مزود بـ 7 مسامير، منقوش برقم فردي ورموز لويس موانيه

العروات: إعدادات ملولبة (جوهرة زركون سوداء واحدة، و3 مسامير لكل عروة)

البلورات: بلورتا زفير محدبتان، ببطانة غير عاكسة على كلا الوجهين

حماية التاج: في انتظار براءة الاختراع

المسافة بين العروات: 24 مللم

الحزام: حزام لويزيانا جلد التمساح يدوي الحياكة برسوم جلد التمساح

الإبزيم: مشبك طي من الذهب عيار 18 قيراط بنقش Fleur-de-lis، خصلتان، فولاذ أسود بمعالجة DLC.