استهلت قرينة الرئيس الأمريكي، ميشيل أوباما، جولة في منطقة الشرق الأوسط بزيارة قطر، حيث التقت بالأمير الشيخ تميم بن حمد، وتحضر قمة تعنى بتعليم البنات، وذلك قبل أن تتوجه الى الاردن.

وناقشت مع الشيخ تميم مواضيع شتى منها العلاقات الثنائية وموضوع التعليم.

التقت قرينة الرئيس الأمريكي في الدوحة بوالدة الامير، الشيخة موزة بنت ناصر

كما زارت السيدة الأمريكية الأولى قاعدة العديد العسكرية، المقر المتقدم للقيادة العسكرية المركزية الامريكية الواقعة خارج العاصمة القطرية.

وتستغرق جولة ميشيل اوباما في الشرق الأوسط 7 أيام تركز فيها على موضوع “المعتقدات الثقافية” والدور الذي تلعبه في عرقلة تعليم البنات.

ومن المقرر أن تلقي يوم الاربعاء كلمة في مؤتمر القمّة العالمي للابتكار في التعليم المنعقد في الدوحة وذلك في سياق جهودها لتشجيع تعليم البنات حول العالم.