أعلن منتجع بولغري بدبي عن افتتاح مطعم ’هوسيكي‘ الياباني أمام زواره ليثري تجاربه الفريدة في مجال المأكولات والمشروبات، حيث يتسم المطعم – الذي يعني اسمه “الجوهرة” باليابانية- بطابع فريد وفائق الحصرية ليقدم تجربة منقطعة النظير.

ويشرف على المطبخ الشيف الياباني ماساهيرو سوجياما الذي يقدم أطباقاً أصلية يُعدّها باستخدام أفخر المكونات المستوردة مباشرة من اليابان، ليستمتع الضيوف بمذاقها الشهيي، علماً بأن المطعم يشمل تسعة أماكن جلوس تتيح إطلالة ساحرة على دبي. وعملاً بالتقاليد اليابانية الأصلية، فإن الشيف يقدّم تجربة “أوماكاسي” (التي تعني “الأمر عائد لك”) لمدة ساعتين، حيث يختار باقة من الأطباق لإتاحة تجربة مصممة حسب طلب الضيوف.

ويستقبل المطعم ضيوفه في منطقة ترحيب خاصة تدعى بـ”توكونوما” وفقاً للتقاليد اليابانية، وهي مساحة تنطوي على عناصر ثقافية أصلية مثل شجرة البونساي وحجارة الطاقة، لتتواصل هذه التجربة داخل المطعم بديكوره العصري البعيد عن التكلّف، والذي يتضمن لمسات خشبية بألوان دافئة؛ حيث ترحّب المضيفات اليابانيات – واللاتي ترتدين ثوب الكيمونو التقليدي- بالآتين لترشدنهم إلى الطاولة المفتوحة على الأسلوب الياباني، كي يلقوا نظرة على إبداعات الشيف عن كثب، مع إتاحة فرص نموذجية للأزواج الراغبين بعشاء رومانسي، أو المناسبات الخاصة لمجموعات صغيرة من الأصدقاء. وبالنسبة للمجموعات الأكبر حجماً، فإن المطعم يتيح كذلك مساحة أوسع ضمن غرفة خاصة تستوعب ما يصل إلى 12 شخصاً، مع إطلالات بانورامية على مياه الخليج وافق دبي.

ويمثل تقليد “أوماكاسيه” الطريقة النموذجية للاستمتاع بالطعام الياباني في تجربة متكاملة؛ إذ يعدّ الشيف الخبير سوجياما باقته الفريدة من أشهى الأطباق اليابانية الشهيرة ووجبات الأسماك الطازجة، وذلك تبعاً لتفضيلات الضيوف والمكوّنات الموسمية في اليابان، علماً بأن الشيف يمثل الجيل السادس من عائلة سوجياما العريقة في إعداد السوشي منذ 157 سنة، والتي تملك مطعماً يحمل اسمها في العاصمة اليابانية طوكيو. لهذا السبب سيعيش الضيوف رحلة ساحرة في عالم الطعم الياباني الأصيل مع الشيف سوجياما الموهوب والحريص على استخدام أفخر المكونات اليابانية الموسمية الطازجة.