مشروع منحلة رولز-رويس يحتفي باليوم العالمي للنحل

0
184

19 مايو 2020، جودوود، غرب ساسكس، المملكة المتحدة

  • أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة 20 مايو اليوم العالمي للنحل
  • ترفع الوعي حول الدور الحيوي الذي يؤديه النحل والملقّحات الأخرى في الحفاظ على صحة الناس والأرض والتحديات التي تواجهها هذه الكائنات حالياً
  • تشمل منحلة رولز-رويس حوالي ربع مليون نحلة عسل إنجليزية في 6 خلايا كبيرة

سوف تنضمّ رولز-رويس موتور كارز إلى كوكبة من حماة البيئة وأنصار الطبيعة والمزارعين ومربّي النحل من حول العالم للاحتفاء باليوم العالمي للنحل في 20 مايو 2020.

يهدف اليوم العالمي للنحل إلى تعزيز التدابير التي تقتضي حماية النحل الذي يُعتبر ملقّحاً حيوياً لحوالى 90% من النباتات المزهرة والبرية في العالم وأكثر من 75% من محاصيل الغذاء في العالم. وعلى الرغم من أهمية النحل في الأمن الغذائي والتنوع الحيوي، إلاّ أنه يرزح تحت تهديدٍ عالمي تُعزى أسبابه إلى ممارسات الزراعة المكثفة والأحادية والتغير في استخدام الأراضي وفقدان الموئل البيئي واستعمال المبيدات الحشرية وارتفاع درجات الحرارة المرتبطة بتغير المناخ.

وبالتالي، تدأب رولز-رويس موتور كارز على المساعدة في الحفاظ على هذه الكائنات الاستثنائية والتي لا غنى عنها. في العام 2017، أنشأت الشركة منحلة بالقرب من دار رولز-رويس في جودوود، غرب ساسكس، وهي تشمل حوالى 250 ألف نحلة عسل إنجليزية تعيش في ست خلايا إنجليزية تقليدية مصنوعة من الخشب. يحلّق النحل فوق المناطق المحيطة لدار رولز-رويس في جودوود الذي تبلغ مساحتها 12 ألف فدّان في قلب حديقة جنوب داونز الوطنية، كما يتغذى من موقع رولز-رويس الذي يفترش 42 فداناً ويضمّ نصف مليون شجرة وزهرة برية، فضلاً عن نباتات السُدم التي تنمو على السقف الأخضر في المصنع على مساحة ثمانية فدادين. وفي كل عام، تتم معالجة “العسل الذي يحمل علامة رولز-رويس” بعناية فائقة على يد مربّي النحل المحليين حيث يتمّ تقديمه لضيوف الشركة، مثل العملاء الذين كلّفوا رولز-رويس تصميم سياراتهم.

وقد عيّنت الأمم المتحدة 20 مايو يوماً عالمياً للنحل وهو يصادف عيد مولد الفنان والمصمم ومربّي النحل السلوفيني أنطون جانسا (1734-1773). يُعدّ جانسا رائداً في تربية النحل الحديثة فقد كان سبّاقاً في ابتكار العديد من الأساليب التي ما زالت تُستخدم حتى اليوم. وقد صرّح جانسا في أطروحته الإبداعية  “دليل كامل لتربية النحل” التي نُشرت بعد وفاته في العام 1775 قائلاً: “من بين جميع الخلق، لا يوجد كائن يعمل بجدّ وجهد ويستفيد منه الإنسان مثل النحل مع أنه لا يحتاج إلاّ إلى قدر ضئيل من الاهتمام.”

ومن جانبه، قال ريتشارد كارتر، مدير الاتصال العالمي في رولز-رويس موتور كارز: “نحن وبصفتنا مربّي نحل، نتطلع قدماً إلى دعم اليوم العالمي للنحل والمساهمة في رفع الوعي حول التهديدات الفعلية والحالية التي تواجهها هذه الكائنات المميزة وفائقة الأهمية. نحن نعتمد جميعاً على النحل والملقّحات الأخرى لإنتاج معظم غذائنا وللمحافظة على التنوع الحيوي في العالم وتعزيزه.”

“لهذا السبب، تشكّل المنحلة مشروعاً عزيزاً على قلوب الجميع في رولز-رويس. ويذكّرنا اليوم العالمي للنحل بأننا نشكل جزءاً من مشروع كبير وبالغ الأهمية، وبضرورة المساهمة في الحفاظ على تعداد النحل في المملكة المتحدة وإفادة المزارعين المحليين والحياة البرية.”

#اليوم_العالمي_للنحل