وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وشركة دار التمليك -أكبر شركات التمويل السكني في المملكة، إتفاقية تعاون لبرنامج الرهن العقاري، تقوم بموجبه دار التمليك بطرح برامج للدفع على أقساط ميسرة للمنتجات السكنية المختلفة في المدينة الاقتصادية، تصل إلى 30 سنة على الفلل الجاهزة و25 سنة للشقق و20 سنة على قطع الأراضي السكنية.

بهذه المناسبة، قال الأستاذ/ فهد بن عبدالمحسن الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية: “نحن سُعداء بالشراكة مع دار التمليك لتقديم برنامج الرهن العقاري الذي سيمنح عملاءنا خدمة الدفع بالتقسيط لتناسب كافة شرائح المجتمع والمستثمرين، والراغبين في حياة إجتماعية وسكنية مختلفة وراقية. كما تتيح للموطنين فرصة شراء وتملك منتجات سكنية مختلفة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بكل يسر وسهولة وبأقساط مريحة”.

من جانبه، علق الأستاذ/ ياسر أبو عتيق، الرئيس التنفيذي لدار التمليك قائلاً: “نفخر بالتعاون مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والتي تعد أحــد أهـم وأكبر المشاريع الاقتصادية فـي العالم، التي يديرها وينفذها بالكامل القطاع الخاص بخبراته الطويلة في مجال التطوير السكني والعقاري، وسوف نقوم من خلال تعاوننا مع المدينة بتطبيق نظام الرهن العقاري على المنتجات السكنية المختلفة بها. حيث أن توفر كافة المنتجات السكنية لمختلفي مستويات الدخل بأسعار تناسب أغلب شرائح المجتمع وراغبي السكن في بيئة عصرية، تتمتع بأعلى وسائل التقنية وأفضل أساليب الحياة المجتمعية وبنية تحتية متقدمة، هو ماشجعنا على هـذا التعاون والمضي قدماً في إتمامه بإحترافية عالية من قبل القائمين على برامج التطوير السكني بالمدينة. ومن المتوقع أن تؤدي خطط الدفع المرنة التي سوف نطرحها وسهولة الإجراءات إلى زيادة الطلب من قبل شريحة أكبر من المواطنين”.

مضيفاً: “نتطلع للاستمرار في تقديم أفضل مستويات الخدمة لكسب ثقة العملاء، كما نحرص على ايجاد برامج تمويلية سكنية مبتكرة تساهم في زيادة نسبة تملك المواطنين للمساكن”.

الجدير بالذكر أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تتميز ببيئة عصرية متطورة، حيث حرصت المدينة على دعـم جميع الأحياء السكنية فيها بباقةٍ واسعةٍ من الخدمات والمرافق الحيوية والاجتماعية والرياضية بتصاميم عالمية، تتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم وعربات الوجبات السريعة، عدد من المحلات التجارية ونقاط البيع، خدمات الرعاية الصحية والأمن والسلامة، المساجد والحدائق وأماكن مخصصة لممارسة رياضة المشي وركوب الدراجات، كذلك مدرسة أكاديمية العالم التي تتوسط المدينة. بالإضافة إلى مجموعةٍ من المرافق والمجمعات الرياضية والاستجمام الحاصلة على جوائز عالمية مرموقة، تضم نادي الجولف “رويال غرينز”، مجمع “إزمرلدا” الرياضي، حديقة ومنتزه “جمان” العائلي، المسرح المفتوح بالإضافة إلى مسطحات خضراء ومناطق ترفيه للكبار والصغار.