مجموعة صافولا تطلق مبادرتين للمساهمة في الجهود القائمة لتمكين ذوي الإعاقة وزيادة الوعي حول قضاياهم وحقوقهم وفق رؤية السعودية 2030 وتكرّم المنتخب السعودي لذوي الإعاقة

0
157

أحيت مجموعة صافولا، اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة  هذا العام، بتكريم أبطال المنتخب السعودي لذوي الإعاقة الذهنية و بإطلاق مبادرتين في إطار جهودها وإلتزامها بتمكين ذوي الإعاقة وإتاحة الفرصة أمامهم لأداء دورهم في تنمية مجتمعهم، إلى جانب مساهمتها في زيادة الوعي الإجتماعي حول قضايا ذوي الإعاقة. إطلاق المبادرتين جاء خلال الحفل الذي عقدته مجموعة صافولا وقدمته أحد الوجوه المؤثرة في الإعلام الأستاذة “لولوة العبدالله” وهي من ذوي الإعاقة البصرية ، وذلك في لفتةٍ مميزة من المجموعة، للتأكيد على أهمية تمكين هذه الشريحة من المجتمع ليصبحوا أعضاء فاعلين ومؤثرين في المجتمع وذلك بحضور الأستاذ/ رامي عزالدين مدير مركز التنمية الإجتماعية بجدة والأستاذ/ سالم الزهراني مدير ادارة المؤسسات والجمعيات بالمركز وعدد من المسؤولين و ضيوف الحفل. 

وصرح المهندس / أنيس أحمد مؤمنه، الرئيس التنفيذي لمجموعة صافولا: “تواصل مجموعة صافولا جهودها التي كرستها للمساهمة في توفير كل أشكال المساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة ، إنطلاقاً من إيمانها بأهمية تمكينهم بوصفهم عناصر فعالة في المجتمع. ويأتي إطلاقنا النسخة المحدثة من الموقع الإلكتروني الذي يتيح المجال أمام ذوي الإعاقة البصرية من الوصول إلى المعلومات والمحتوى المنشور بمثابة ترجمة عملية لاستراتيجية المجموعة التي تهدف إلى توفير الأدوات التي تساعدهم على تحقيق النجاح والتميّز في المجتمع. كما أنها تنصب في إطار عملنا للمساهمة في تحقيق رؤية السعودية 2030 التي نصت على تمكين ذوي الإعاقة للحصول على فرص التعليم والإندماج والعمل”.

من جهته أفاد الأستاذ / طارق محمد إسماعيل، المدير التنفيذي للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة: “ندرك أهمية مواصلة العمل لزيادة الوعي لدى المجتمع السعودي حول احترام حقوق ذوي الإعاقة وفي اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، أطلقنا حملة توعوية في إطار مبادرة مكين، للمساهمة في نشر وتعزيز الوعي بين مختلف فئات المجتمع من خلال فيديوهات قصيرة تحمل رسائل مهمة حول حقوق هذه الشريحة من المجتمع وأهمية العمل على تأهيلهم وتعزيز قدراتهم للإنخراط في سوق العمل وبناء مستقبل الوطن”. وأضاف طارق بأن تكريم المنتخب السعودي لذوي الإعاقة في اليوم العالمي للإعاقة يأتي تقديراً لجهود المنتخب الذي فاز للمرة الرابعة على التوالي بكأس العالم لكرة القدم للإعاقة الذهنية ونفتخر به بتسجيل اسمه في سجل الأبطال متفوقاً على جميع المنتخبات في العالم.