“كابري بالاس” يستقبل زواره للمرة الأولى تحت مظلة “مجموعة جميرا” في مدينة أناكابري الإيطالية الساحرة

0
232

جدة- 16 يونيو 2020: أعلنت مجموعة “جميرا”، الشركة العالمية الرائدة في إدارة الفنادق الفاخرة  والتابعة لدبي القابضة، عن افتتاح أبواب فندقها الإيطالي الساحر “كابري بالاس جميرا” اعتباراً من  25 يونيو وحتى 30 سبتمبر 2020 لاستقبال زواره تحت مظلة “مجموعة جميرا”.

وبموقعه المثالي في مدينة أناكابري الساحرة؛ إحدى أبرز المناطق الحصرية التي ما زالت تحتفظ بجمالها الطبيعي في جزيرة كابري، يتربع الفندق على تلة تشرف على خليج نابولي ويشكل تجسيداً حقيقياً لعبارة “دولتشي فيتا” الإيطالية التي تعني الحياة جميلة؛ وذلك بفضل تصميمه الخارجي المميز على طراز مباني كابري وإطلالاته البحرية المفتوحة.

فمنذ فتح أبوابه للمرة الأولى في ستينيات القرن الماضي، لاقى “كابري بالاس” المصمم على طراز قصر نابولي في القرن الثامن عشر، رواجاً كبيراً وشهرة عالمية كبيرة وسرعان ما رسخ مكانته كأبرز فنادق الجزيرة. وسيلتزم الفندق باتباع التوجيهات الصادرة عن الحكومة الإيطالية ويطبق حالياً مجموعة مكثفة من الإجراءات الاحترازية حرصاً على سلامة الجميع، لاسيّما أن صحة وسلامة جميع زوار والنزلاء والشركاء والموظفين تأتيان على رأس قائمة أولويات فنادق ومنتجعات جميرا.

وتماشياً مع التزام “جميرا” بتقديم أرقى فنون الطهي لزوارها، يحتضن “كابري بالاس جميرا” مطعمين حائزين على ثلاث نجوم ميشلان في الجزيرة، فمطعم “لا أوليفو” (L’Olivo) الذي يقدم المأكولات التقليدية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط مع قائمة مشروبات واسعة حائز على نجمتين؛ بينما يحمل نادي “إل ريكيو” (Il Riccio) الشاطئي التابع للفندق نجمة واحدة وهو النادي الشاطئي الوحيد في العالم الحائز على هذه النّجمة. وسيفتتح النادي أبوابه لتقديم الغداء والعشاء لزواره، وهو الذي يشتهر بتربعه على  الساحل الصخري للجزيرة، وبتقديم أشهى المأكولات البحرية المحلية في الجزيرة، وخاصة قنافذ البحر التي أخذ منها المطعم اسمه.

وفي هذه المناسبة ، قال إيرمانو زانيني، مدير عام فندق “كابري بالاس جميرا” ونائب الرئيس الإقليمي لمجموعة “جميرا” في إيطاليا واسبانيا: “تسعدنا العودة إلى استقبال زوارنا في ’كابري بالاس جميرا‘، ففريقنا يترقب هذه اللحظة بكل شغف وحماس، وهو جاهز لتقديم أرقى الخدمات وتجارب الطهي التي يشتهر بها الفندق والتي تتماشى مع قيم ومعايير ’جموعة جميرا”.

تمثل الفنون المميزة والتصميم الساحر ركنان أساسيان للتميز في الفندق، فالجدران الأنيقة المطلية بالأبيض والسقوف المقوسة والأعمدة تبعث لدى الزوار شعوراً بالهدوء بمجرد عبورهم البوابة. وتزخر التصاميم الداخلية المميزة بنعومة وسلاسة مظهرها بالأعمال الفنية التاريخية والمعاصرة التي تمثل عربون تقدير لفنانين كبار مثل ميرو وماغريت ووارهول. ويحتفي الفندق بالأعمال الفنية المعاصرة عبر مجموعة “المتحف الأبيض”، والمنتشرة في جميع أنحائه، والتي تحكي عن روح  أناكابري وتتضمن أعمالاً من إبداع دي شيريكو وكيث هارينغ وبومودورو وغيرهم.

تغطي التصاميم الداخلية الأنيقة للمساحات المفتوحة غرف الفندق البالغ عددها 68 غرفة، كما تسهم الألوان البيضاء والزرقاء والمحايدة في توفير انطباعات مستوحاة من أجواء البحر الأبيض المتوسط، في حين تسهم أرضيات السيراميك والأثاث المصمم خصيصاً للفندق بتعزيز إحساس الزوار بوجودهم في منزل عائلي إيطالي، ما يضمن لهم إقامة متآلفة مع محيطهم الخارجي.

ويمكن لفريق الفندق أن يساعد في توفير التنقلات الخاصة بواسطة القارب السريع أو الحوامة من نابولي إلى سورينتو حيث يمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول “كابري بالاس جميرا”، من خلال الموقع الإلكتروني: www.capripalace.com أو www.jumeirah.com/en/stay/italy/capri-palace-jumeirah.

جدير بالذكر، أن مجموعة جميرا كانت قد أعلنت في نهاية العام الماضي عن اختيارَها لتشغيل وإدارة فندق “كابري بالاس” الشهير في إيطاليا.

CAPRI PALACE HOTEL