• استضافت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية الأسبوع الماضي مبادرة فورد العالمية والمخصصة لحاملي رخص القيادة الجدد بالتزامن مع استضافة برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء
  • في العام الماضي، أطلقت فورد برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء في المملكة المصمم خصيصاً لإعدادهن قبيل بدءهن مسيرة الحصول على رخصة القيادة
  • في عام 2018، استفاد أكثر من 1600 سائق جديد من البرنامج في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ليكون بذلك العام الأكثر نجاحاً للبرنامج العالمي الحائز على الجوائز حتى تاريخه

جدة، المملكة العربية السعودية، 2 مايو 2019: قام برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة بتحقيق إنجازاً يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة العربية السعودية لدى زيارته لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في مدينة ثول لتنظيم أول برنامج لتدريب السائقين من الذكور والإناث في الجامعة.

وبالشراكة مع صندوق فورد موتور كومباني، استضافت الجامعة برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة، الحائز على الجوائز، للسائقين الجدد من الطلّاب، وذلك بالتزامن مع تنظيمها لبرنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء المصمم خصيصاً لدعم الطالبات في بداية مسيرتهن الأولى خلف عجلة القيادة في المملكة.

ويساعد البرنامج السائقين الجدد على صقل مهاراتهم في أربعة مجالات رئيسية تمثل العوامل الرئيسية لأكثر من 60% من حوادث المركبات وهي: التعرف على المخاطر؛ وكيفية التحكم بالسيارة؛ وإدارة السرعة ومسافة الأمان.

كما وأعادت فورد طرح التدريب على القيادة الليلية في برنامجها في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، والذي شارك فيه نحو 150 طالب وأعضاء الهيئة التدريسية، لاسيّما أن ظروف القيادة تختلف اختلافاً ملحوظاً وغالباً ما تكون أصعب أثناء الليل حين ينخفض معدل الرؤية، مما يعيق السائقين عن اكتشاف المخاطر والتقاطعات والمشاة وراكبي الدراجات وسائقي الدراجات النارية.

كما و يركز برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة أيضاً على عوامل التشتت والإهمال أثناء القيادة. فوفقاً لأرقام الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، تسبب استخدام الجوال أثناء القيادة بأكثر من 160 ألف حادث في المملكة العربية السعودية*.

وفي هذا السياق، قالت سيمونيتا فيردي، المديرة الإقليمية للشؤون الحكومية والعلاقات المجتمعية لدى فورد الشرق الأوسط وأفريقيا: “من أجل الوصول إلى هدف الرؤية 2030 المتمثل في خفض عدد الوفيات بسبب الحوادث المرورية مقارنة بالأعوام السابقة، يتعين على السائقين تعلم أفضل ممارسات القيادة الآمنة، وهذا ما يوفره بالتحديد برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة”.

وفي إطار جهودها الرامية إلى تعزيز وتمكين النساء في المملكة، أطلقت فورد العام الماضي وبالتعاون مع جامعة عفت في جدة نسخة خاصة من برنامج تعليم القيادة الآمنة الشهير والحائز على الجوائز تحت عنوان “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء”. وتمّ تصميم البرنامج خصيصاً لتلبية احتياجات الطالبات السعوديات في مسيرة حصولهن على رخصة القيادة بنهاية 2018، وشاركت فيه أكثر من 200 طالبة.

وتأكيداً على التزامها المتواصل والمتنامي تجاه المنطقة، وأيضاً السائقات الحاصلات مؤخراً على رخص القيادة في المملكة العربية السعودية، تعتزم فورد تنظيم المزيد من حصص برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة في أنحاء المملكة، تتفرع إلى مستويات متفاوتة حسب قدرة السائقين على القيادة وخبراتهم.

ويعتبر برنامج مهارات القيادة لحياة آمنة مبادرة دولية للقيادة الآمنة على الطرقات أطلقه صندوق فورد بالتعاون مع منظمة السلامة على الطرقات السريعة Governors Highway Safety Association ومجموعة من خبراء السلامة. ويستقطب البرنامج الحائز على الجوائز اهتمام السائقين الجدد من خلال دورات مجانية لتعليم القيادة تحت إشراف مدرّبين محترفين وهي تركّز على المشاكل والعقبات التي تتسبّب بالحوادث، بما في ذلك القيادة أثناء الشعور بالنعاس أو الإرهاق أو تشتّت الانتباه.

وبعد 16 سنة على إطلاقه، تمكّن برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة من تأمين تدريب مجانيّ، على أرض الواقع أو عبر الإنترنت، لأكثر من مليون سائق جديد، في أكثر من 40 بلداً حول العالم.

ويذكر أنه منذ إطلاقه في الشرق الأوسط سنة 2013، شارك أكثر من 4000 طالب في برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة.

وبالإجمال، استثمرت فورد أكثر من 50 مليون دولار في مبادرات مهارات القيادة لحياة آمنة حول العالم، ضمن التزامها الدائم بتشجيع السلامة على الطرقات.

*  كما ورد في صحيفة عرب نيوز