تشارك هيئة تنمية التجارة الباكستانية بالتعاون مع القسم التجارة بالقنصلية العامة الباكستان في معرض فودكس السعودي بمركز جدة للأحداث والمنتديات في الفترة من 12-15 نوفمبر 2017.

وقد قام صاحب السمو الأمير عبد الله بن سعود بن محمد آل سعود، رئيس لجنة السياحة والترفيه في غرفة التجارة والصناعة بجدة بقطع شريط الافتتاح في وسط جموع غفيرة من الحاضرين والزوار.

وفي هذه المناسبة، قال القنصل العام بالقنصلية الباكستانية السيد شهريار أكبر خان أن تعزيز التجارة الثنائية بين باكستان والمملكة العربية السعودية هو من ضمن مسؤوليات القنصلية الباكستانية الأهم بجانب الأمور الأخرى. وقال ان 11 شركة باكستانية، تعتبر من كبار المصدرين في مجالات الأرز والمشروبات والتوابل والمخابز والحلويات تشارك فى المعرض.

وقال أنه في حين المملكة العربية السعودية تنتج اكبر نسبة أي % 74.1 من إجمالي منتجات دول مجلس التعاون الخليجي، فإنها ايضا تستورد أكثر من 25 مليار دولار من منتجات الأغذية والمشروبات سنويا لتلبية احتياجات الاستهلاكية، بينما تنمو بمعدل %18.5 في السنة نتيجة التوسع في السوق المحلية بسبب ازدهار السكان وزيادة الاعداد في الحج كل عام، ومن المرجح أن تصل واردات الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية إلى حوالي 70 مليار دولار سنويا في السنوات الأربع أو الخمسة القادمة. ومن المرجح أن يزداد الاعتماد على الواردات حيث أن الحكومة السعودية قررت تخفيض إنتاج القمح للحفاظ على المياه.

وأردف خان قائلا بأن هذه التطورات تتيح فرصة كبيرة للشركات الباكستانية لزيادة اختراق الاسواق السعودية وزيادة حصتها في السوق. ومع ذلك، وبالنظر إلى أن باكستان دولة زراعية، وأكثر من %50 من صادراتها هي منتجات زراعية والمنسوجات على أساس أن لديها إمكانات هائلة لرفع صادراتها من خلال استغلال سوق الأغذية الحلال في المملكة العربية السعودية التي تستورد حاليا أكثر من%80 من إجمالي احتياجاتها من الأغذية والمشروبات.

ومن طرفه قال المستشار التجاري في القنصلية الباكستانية السيد شهزاد أحمد خان أن القنصلية الباكستانية تقدم جميع التعاون لرجال الأعمال الباكستانيين في تدبير زبائن ملائم لمنتجاتهم في المملكة العربية السعودية والاستفادة من الفرص الهائلة الناشئة عن الرؤية السعودية 2030 لتعزيز التجارة والاستثمارات الثنائية.