سيارة Audi Q4 Sportback e-tron التجريبية

0
260

إنغولشتات، 8 يوليو 2020: السيارتان متطابقتان من المنظور التقني، أما من حيث التصميم، فإن لكل منهما مواصفاته الخاصة التي لا تخطئها الأنظار: قدّمت أودي من خلال سيارة Audi Q4 e-tron التجريبية التي عرضتها للزوار معرض جنيف للسيارات في العام 2019 فكرة أولية عن أول سيارة SUV كهربائية مدمجة تنتجها الشركة. وها هي أودي تقدم من خلال سيارة Q4 Sportback e-tron الطراز الثاني الذي سيدخل خط الإنتاج في عام 2021 لينضم إلى سيارات SUV الكوبيه الرياضية.

ومن شأن هذا الخبر أن يمنح عملاء Q4 المستقبليين فرصةً للتفكير في الطراز الذي يفضلونه قبل عام تقريباً من تسليم أول سيارة: القوة والمرونة في سيارات SUV الكلاسيكية أم الأناقة والديناميكية التي يمتاز بها طراز الكوبيه. تعد أبعاد طرازي سيارة Q4 متطابقة تقريباً، إذ يبلغ الطول الخارجي لطراز Sportback 4,60 متراً وارتفاعه 1,60 متراً، ومن ثم فإنه أطول بسنتيمتر واحد وأكثر تسطحاً. ويتطابق الطرازان أيضاً من حيث العرض، حيث يبلغ عرضهما 1,90 متراً ويبلغ طول قاعدة العجلات 2,77 متراً.

تقدم السيارتان لمحة واضحة عن المحرك الأعلى في هذه الفئة التي ستدخل خط الإنتاج، وكلاهما مجهز بالتقنيات ذاتها في نظام الحركة. وتأتي السيارتان التجريبيتان بمحركين كهربائيين باستطاعة 225 كيلووات. وكما هو الحال في السيارات التي تنتجها أودي، تستند قوة الدفع في السيارة التجريبية إلى نظام quattro للدفع الرباعي المستمر أثناء القيادة. وبفضل قوة السحب الفائقة، تتسارع سيارتا Q4 من السكون إلى 100 كم/ساعة في 6,3 ثانية فقط، وتصل إلى السرعة القصوى المحددة إلكترونياً عند 180 كم/ساعة.

Audi Q4 e-tron concept
Static photo, Color: solar sky
Audi Q4 Sportback e-tron concept
Static photo, Color: kinetic grey

تشغل بطارية كبيرة تبلغ استطاعتها 82 كيلو وات كامل المساحة تقريباً في أسفل الهيكل بين المحاور. وتتجاوز المسافة التي تقطعها السيارة 450 كيلومتر – وفق اختبار السيارات الخفيفة الموحد عالمياً (WLTP) – وهي مسافة ترسي معايير جديدة في عالم السيارات، بينما ستتجاوز المسافة التي تقطعها السيارة ذات الدفع الخلفي فقط 500 كيلومتر وفقاً لنفس الاختبار. تتحكم المنصة الكهربائية المعيارية (MEB) في النظام الكهربائي لسيارة Q4 e-tron التجريبية، وهي المنصة التي ستعمد مجموعة فولكس واجن إلى استخدامها في هيكل العديد من السيارات الكهربائية مستقبلاً، بدءاً من الفئة المدمجة وانتهاءً بالفئة المتوسطة الحجم الفاخرة. وتعتبر سيارة Audi Q4 Sportback e-tron التجريبية نموذجاً عن النسخة النهائية للسيارة الكهربائية السابعة التي تعمل أودي على طرحها بحلول العام 2021.

التصميم الخارجي: تصميم خلفي جذاب

ينحني خط التصميم العلوي لطراز Sportback نحو الخلف بسلاسة وديناميكية. ويمتد خط السقف نحو دعامات السيارة الخلفية المائلة بشكل كبير وينتهي عند الجناح الأفقي عند مستوى الحافة السفلية للنافذة، ما يجعل سيارة Audi Q4 Sportback التجريبية المستقبلية تبدو أطول بكثير من شقيقتها Q4 e-tron.

تم دمج شريط الإضاءة العريض الممتد بين المصباحين الخلفيين في سيارة Audi Q4 Sportback e-tron التجريبية ليشكل أحد عناصر تصميم Audi Q4 e-tron. ويبدو واضحاً هنا أن هاتين السيارتين تنتميان إلى عائلة e-tron، حيث تظهر علاقة السيارة الوثيقة بهذه العائلة. ينطبق هذا الأمر أيضاً على الأجزاء الداخلية للمصابيح، حيث يذكرنا التصميم المنحني لأجزاء المصباح بتقنية LED أيضاً بأحد عناصر تصميم الطراز الأكبر. ويعد التصميم الجذاب لمشتت الهواء على المصد الخلفي بخطوطه الأفقية وشعار e-tron المضيء في المنتصف عنصراً آخر تشترك فيه نسختا Q4.

يستطيع الناظر أن يميز سيارة Q4 Sportback e-tron التجريبية كواحدة من سيارات أودي من أول نظرة من خلال الإطار الأحادي في المقدمة وشعار أودي المتمثّل بالحلقات الأربع. ولن يحتاج الناظر إليها إلا لمحة واحدة حتى يدرك أنها إحدى سيارات أودي الكهربائية، حيث أن المفهوم الجديد لهذه السيارة، على غرار أول سيارة تنتجها أودي بمحرك كهربائي، يتميز أيضاً بسطح أمامي مغلق مثبت على هيكل واسع ثمانيّ الأضلاع شبه عمودي بدلاً من الشبك الأمامي التقليدي.

Static photo,
Color: Kinetic grey

وتعتبر أقواس العجلات الأربعة ذات البروز الواضح ميزة تصميمية كلاسيكية إضافية من أودي. فقد أضفت هذه الميزة تفرداً على سيارات العلامة التجارية منذ إطلاق طراز quattro الأصلي الأسطوري في العام 1980. كما تم تصميم الميزات الموسعة لسيارتي Q4 e-tron و Q4 Sportback لتكون أساسية وانسيابية بشكلِ عالٍ، بحيث تضيف لمسة مميزة عند النظر إلى السيارة من الجانب. ويعتبر البروز الواضح بين محاور العجلات، وهي المنطقة التي تقع فيها البطارية ومصدر طاقة هذه السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات، ميزة نموذجية في سيارة e-tron. أما العجلات الكبيرة قياس 22 بوصة فلا تدع مجالاً للشك في إمكانات أحدث عضو في عائلة أودي.

تم طلاء سيارة Q4 Sportback e-tron التجريبية باللون الرمادي كنيتك الجديد، وهو لون معدني لؤلؤي فاتح يبدو مائلاً للأخضر بشكل مميز حسب زاوية الضوء، أما الأجزاء السفلية من هيكل السيارة فتُطلى باللون الرمادي الداكن، ما يبرز عرض السيارة وحجم هيكلها.

الشعور بالرحابة: المقصورة

بفضل أبعادها المميزة، تعتلي سيارة Audi Q4 Sportback e-tron التجريبية الثلث الأعلى من الهرم بين نظيراتها من فئة السيارات المدمجة. وبالتالي، فإن ما تتطلبه مواصفتها من حيث مساحة الطريق يجعل من السيارة الكهربائية سيارة رشيقة، وتتكيف مع كافة ظروف الطريق وظروف القيادة. وفي المقابل، إذا ما تناولنا تصميمها الداخلي، نجد أن السيارة ترتكز على قاعدة عجلات طولها 2.77 متر، الأمر الذي يجعلها تفوق نظيراتها بدرجة على الأقل. ومع غياب قاعدة نظام نقل الحركة التي عادة ما تُقيّد من المساحة، سيتمتع ركاب سيارة Q4 Sportback e-tron باتساع حيّز مساحة الأقدام في المقاعد الأمامية والخلفية.

توفر ألوان المقصورة شعوراً بالرحابة والاتساع، فبينما تهيمن الألوان الفاتحة والدافئة على الجزء العلوي من المقصورة. ويتميز فرش الأرضية بألوانه الداكنة المتباينة، وتم تجهيز بطانة السقف وأعمدة النوافذ والجزء العلوي من حاجز الباب ولوحة العدادات بأقمشة من الألياف الدقيقة باللونين الأبيض والبيج. ولا تقتصر الاستدامة في سيارتي Audi Q4 و Audi Q4 Sportback على المحرك الكهربائي فقط، فغطاء الأرضية مصنوع من مواد معاد تدويرها. وبدلاً من استخدام الإطارات التزيينية المعدنية المطلية بالكروم، تم تغطية الأسطح بطلاء متعدد الطبقات فائق الجودة، فيما يعزز استخدام مادة Plexiglas الزجاجية خشنة المظهر الشعور بالعمق. وتُجهز السيارتان بأربعة مقاعد مع مساند رأس مدمجة بتنجيد من جلد ألكانتارا المريح والمصنع بحرفية فائقة. ويتميز الفرش بالدرزات المزدوجة بالخيط السميك.

تقع شاشة نظام قيادة أودي الافتراضي خلف عجلة القيادة، وتتضمن عناصر تعرض سرعة السيارة ومستوى شحن البطارية ونظام الملاحة. ومن التجهيزات الجديدة شاشة العرض الكبيرة على الزجاج الأمامي والتي تتضمن وظيفة الواقع المعزز. وتستطيع هذه الشاشة عرض معلومات رسومية مهمة، مثل أسهم التنقل التي توجه السائق إلى تغيير اتجاه السيارة، وتظهر مرسومة على الطريق الحقيقي أثناء القيادة.

يمكن استخدام أزرار التحكم التي تعمل باللمس على أضلاع عجلة القيادة للتحكم في الوظائف التي تُستخدم بشكل متكرر. وتوجد في الجزء العلوي فوق الكونسول المركزي شاشة تعمل باللمس قياس 12,3 بوصة، تعرض وظائف نظام المعلومات والترفيه ووظائف السيارة، ويتم التحكم في هذه الوظائف عبر الشاشة. وتميل هذه الشاشة نحو السائق لتعزيز سهولة الاستخدام، ويوجد أسفلها شريط يتضمن أزرار التحكم في نظام تكييف الهواء.

نظراً لأن الكونسول المركزي لا يتضمن أدوات وظيفية مثل ذراع نقل الحركة أو ذراع المكابح اليدوية، فقد تم تصميمه كحجيرة تخزين واسعة تتضمن حامل شحن للهاتف المتحرك. وتوجد منطقة أفقية بتصميم فائق الجودة مدمج فيها زر اختيار وضع ناقل الحركة، وتؤدي أيضاً وظيفة غطاء الجزء الأمامي من الكونسول. وإلى جانب حجيرة التخزين السفلية التقليدية، توفر الأبواب الآن إمكانية تخزين العبوات في الجزء العلوي المصمم خصيصاً لهذا الغرض، بحيث يسهل الوصول إليها.

الأداء الفائق: نظام الحركة والتعليق

توفر المنصة الكهربائية المعيارية (MEB) مجموعة واسعة من أوضاع الحركة ومستويات الطاقة. وتم تزويد سيارة Audi Q4 Sportback e-tron التجريبية بالنسخة ذات الأداء الفائق من نظام الدفع الكهربائي. ويدير محرك كهربائي منفصل كل محور من المحورين الأمامي والخلفي، حيث تم تجهيز هذه السيارة بنظام الدفع الرباعي quattro. ولا يوجد رابط ميكانيكي بين المحورين، بل يوجد نظام تحكم إلكتروني يضمن تنسيق توزيع عزم الدوران على النحو الأمثل، ويقوم بذلك خلال أجزاء من الثانية، ما يتيح لطراز الكوبيه من سيارة SUV هذه الوصول إلى قوة السحب المثلى في جميع ظروف الطقس وعلى كافة أنواع الطرق.

وفي معظم الأوقات، تستخدم سيارة Q4 Sportback e-tron التجريبية المحرك الكهربائي الخلفي بشكل أساسي لتحقيق أعلى كفاءة، وهو محرك نشط متزامن بشكل دائم. ولتحقيق أعلى مستويات الكفاءة، يتم توزيع عزم الدوران عموماً مع تفضيل المحور الخلفي.

أما إذا كان السائق يتطلب طاقة أكبر مما يستطيع المحرك الكهربائي الخلفي توفيرها، فإن نظام الدفع الرباعي الكهربائي يستخدم المحرك الأمامي غير المتزامن لإعادة توزيع عزم الدوران حسب الحاجة إلى المحور الأمامي. ويحدث هذا أيضاً بشكل تنبئي حتى قبل حدوث الانزلاق على الطرق المغطاة بالجليد أو عند الانعطاف بسرعة، أو في حال الزيادة أو القصور في التوجيه.

ينتج المحرك الكهربائي الخلفي 150 كيلووات ويولد عزم دوران يبلغ 310 نيوتن متر، أما المحرك الأمامي فيُنتج ما يصل إلى 75 كيلووات وعزم دوران يبلغ 150 نيوتن متر، ما يجعل الناتج الإجمالي للنظام 225 كيلووات. وتخزن البطارية الموجودة في أرضية السيارة 82 كيلووات، ما يتيح للسيارة قطع مسافة تزيد عن 450 كيلومتراً وفقاً لاختبار “المعايير العالمية الموحدة للسيارات الخفيفة” (WLTP). وتدعم البطارية الشحن لغاية125 كيلووات كحد أقصى، لذلك لا يستغرق الوصول إلى 80 بالمائة من سعتها الإجمالية أكثر من 30 دقيقة.

ويتضمن هذا المدى الممتاز للمسافة المقطوعة ما هو أكثر بكثير من مجرد وحدة تخزين للطاقة بسعة كبيرة. وكما هو الحال في أول فرد في العائلة، Audi Q4 e-tron، توفر سيارة Audi Q4 Sportback التجريبية أعلى مستويات الكفاءة التشغيلية، بدءاً من تصميم الهيكل المحسن من الناحية الديناميكية الهوائية الذي يعمل على تقليل مقاومة الهواء، حيث يبلغ معامل السحب 0,26، أي أقل بمعدل 0,01 من معامل السحب لسيارة Q4 e-tron الرياضية متعددة الاستخدامات. ويتميز هذا الطراز الكهربائي المدمج أيضاً بإستراتيجية متطورة لاسترجاع الطاقة، والتي تستخدم جميع إمكانيات تحسين المسافة المقطوعة. وتعمل أدوات الإدارة الحرارية المتطورة لمحرك السيارة وبطاريتها أيضاً على تعزيز هذه الميزة، حيث أنها تتضمن مضخة حرارية تعمل بغاز ثاني أكسيد الكربون.

أداء رياضي فائق ودقة في التحكم

من السمات الرئيسية للطابع الرياضي والديناميكي البارز تثبيت أجزاء نظام الحركة في موضع منخفض ومركزي. ويتوافق نظام البطارية عالي الجهد بشكل مثالي مع أبعاد سيارة Audi Q4 Sportback، ويقع بين المحورين الأمامي والخلفي على شكل وحدة عريضة مسطحة أسفل مقصورة الركاب. ويبلغ وزن نظام البطارية 510 كغ، ما يجعل مركز ثقل سيارة Audi Q4 Sportback e-tron التجريبية على مستوى مماثل لمستوى سيارة صالون مجهزة بنظام حركة تقليدي.

ويتم توزيع الحمل على المحورين بشكل متوازن بنسبة 50:50 تقريباً. ويتم تجهيز العجلات الأمامية لسيارة Q4 Sportback e-tron التجريبية بنظام تعليق ماكفيرسون مع مخمدات متكيفة، أما العجلات الخلفية فتستخدم محور متعدد الوصلات مع نوابض منفصلة ومخمدات متكيفة.

المنصة الكهربائية المعيارية (MEB): القاعدة

المنصة الطولية المعيارية (MLB) والمنصة الجانبية المعيارية (MQB): تمثل منصات تطوير السيارات هذه قصة نجاح رائعة في جميع فئات سيارات أودي ومجموعة فولكس واجن. تم تصميم المنصات السابقة في المقام الأول للاستخدام مع محركات الاحتراق، إلا أن الخصائص الجديدة التي تميز المنصة الكهربائية المعيارية تتمثل في تصميمها خصيصاً وحصرياً للسيارات الكهربائية. فقد تم اختيار المحاور والمحركات وقواعد العجلات وطريقة التفاعل بين جميع المكونات وتم تعديلها بشكل خاص من أجل التنقل الكهربائي.

وبالتالي يمكن تحسين وضع وحدات البطاريات ذات الحجم الكبير والخصائص الهندسية الخاصة بها دون الحاجة إلى تقديم تنازلات في أنظمة الحركة الأخرى، وهو ما يجب وضعه في الاعتبار دائماً عند استخدام المنصة الطولية المعيارية (MLB) والمنصة الجانبية المعيارية (MQB).

في الوقت نفسه، تتيح المنصة الكهربائية المعيارية (MEB) فرصاً عديدة للتعاون بين مصنعي السيارات، حيث تعمل هذه المنصة في المقام الأول كأساس للسيارات الكهربائية من الفئة A ذات الحجم الكبير، وتوفر إمكانية تطوير أفضل التقنيات بشكل مشترك بين مصنعي السيارات واستخدامها في العديد من السيارات الكهربائية المختلفة. كما تساعد المنصة الكهربائية المعيارية (MEB) أيضاً قطاع التنقل الكهربائي في الابتكار حتى في فئة السيارات المدمجة التي يجب توفيرها بأسعار معقولة.

مبادرة السيارات الكهربائية: أكثر من 20 طراز كهربائي بحلول العام 2025

بدأت العلامة التجارية ذات الحلقات الأربع حملة إنتاجها من السيارات الكهربائية بالتزامن مع الظهور العالمي الأول لسيارتها الرياضية متعددة الاستعمالات الكهربائية بالكامل Audi e-tron في سبتمبر 2018. ومن المقرر أن تطلق أودي بحلول العام 2025 أكثر من 20 سيارة كهربائية بالكامل في أهم الأسواق العالمية لتصبح 40% من مبيعاتها معتمدة على الطرازات الكهربائية. وتشمل سيارات أودي الرياضية الكهربائية متعددة الاستعمالات (SUV) كلاً من سيارة Audi e-tron وسيارة Audi e-tron Sportback. ستتوفر أيضاً مجموعة الطرازات المميزة بهيكل كلاسيكي مثل Avant وSportback. ويُتوقع أن تشمل مجموعة سيارات أودي الكهربائية مختلف فئات السيارات في الأسواق بدءاً من السيارات المدمجة وحتى السيارات الفاخرة.