. تلعب أنظمة الملاحة الحالية الدور التاريخي لدليل الطرق، الخبير بمسالكه وسماته. ويمكن لهذه الحلول التقنية أن تعرض لقائد الدراجة النارية طرقاً يفضلها مثل الطرق الجبلية أو أخرى مليئة بالمنعطفات والمنحنيات

ونظراً لأن الطريق بالنسبة لعشاق الدراجات النارية يعتبر الهدف الأول من الرحلة، فإن أنظمة الملاحة بما توفره من خرائط للطرق المختلفة تكون هي هذا الدليل والرفيق الأمثل.

قال يورجن بنته، من المجلس الألماني للسلامة على الطرق، إن هناك الكثير من شركات إنتاج أنظمة الملاحة الخاصة بالدراجات النارية في الوقت الحالي؛ فبجانب شركات مثل جارمن وتوم توم تقدم أيضاً بلاوبونكت وبيكر أنظمتها الملاحية، التي طورت خصيصاً لتلبية احتياجات قائدي الدراجات النارية.

وأوضح أخيم كوشيفسكي، من معهد السلامة للدراجات النارية، أن المعايير، التي يجب مراعاتها بأنظمة الملاحة، هي الموثوقية وسهولة الاستخدام حتى مع ارتداء القفازات.

وتمتاز أنظمة الملاحة الخاصة بالدراجات النارية من خلال تقديم العديد من خيارات المسار بين يدي قائد الدراجة النارية.

وأضاف توماس هينكل، من شركة إنتاج أنظمة الملاحة توم توم، أن تقديم العديد من المسارات يتيح لقائد الدراجة النارية أن يتخير لنفسه نوعية الطرق، التي تستهويه مثل الطرق الغنية بالمنعطفات أو الطرق، التي تكثر بها المرتفعات والمنخفضات أو الطرق الدائرية، بالإضافة إلى إمكانية تخطيط الطريق بشكل مسبق على الحاسوب، ثم نقله إلى جهاز الملاحة، وهو ما يتيح اختيار الطريق الأقصر والأسرع.