“تيك توك” تتعاون مع مفوضية اللاجئين لإطلاق تحدي everygiftcounts# دعما للاجئين

0
206

الرياض، المملكة العربية السعودية، 17 مايو 2020: مع توقع امتداد تأثير “كوفيد-19” على المزيد من المجتمعات حول العالم، تعمل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين على مضاعفة جهودها لتقديم الدعم للفئات الأكثر احتياجًا. وفي ظل الوباء الحالي، دعت المفوضية إلى تقديم مساعدات إضافية لمواصلة جهودها في الاستجابة لحالات الطوارئ المتزايدة، وهي الدعوة التي تلبيها “تيك توك”، الوجهة الرائدة لمقاطع الفيديو القصيرة، من خلال إطلاقها مبادرة جديدة.

يقوم تحدي  #everygiftcounts الجديد – الذي سيستمر على المنصة طوال شهر رمضان – بدعوة وحشد مجتمع “تيك توك” من المبدعين النشطين في جميع أنحاء الشرق الأوسط لدعم المفوضية واللاجئين من خلال عمل بسيط وهو نشر مقاطع الفيديو ولكن له تأثير كبير في دعم القضية.

وشارك عدد من المشاهير ومنشئو محتوى “تيك توك” المشهورون من جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك بلقيس فتحي (@balqeesfathi ) وكارن وازن (@karenwazen) وريا أبي راشد (@rayaofficial) ويارا (@yara) ونور ستارز (@noorstars) وأنس وأصالة (@ansalafam)، بمقاطع فيديو تحت هاشتاق #everygiftcounts والتي تضمنت رسائل دعم ملهمة.

ستشجع مقاطع الفيديو المنشورة من خلال الهاشتاق على زيادة أثر هذه المبادرة حيث يتفاعل المزيد من الأشخاص على المنصة مع التحدي، بهدف جمع تبرعات تصل إلى 200 ألف دولار أمريكي.

كما يشجع التحدي المستخدمين على إنشاء ونشر مقاطع فيديو أصلية خاصة بهم، ومشاركة الإيجابية وتسليط الضوء على ضرورة الإغاثة الطارئة للمفوضية إلى مجتمع “تيك توك” ومزيد من المستخدمين، مع التبرع بمبلغ 2 دولار أمريكي لكل مقطع فيديو يتم نشره من خلال الهاشتاق و0.1 دولار أمريكي إضافي لكل مشاهدة للمحتوى المنشور على هذا التحدي.

ويواجه الملايين من اللاجئين سواء في الداخل أو في الخارج ظروفًا صعبة بالفعل، تجعل غالبيتهم غير قادرين على تدبير قوت يومهم، نتيجة اعتمادهم على فرص العمالة المؤقتة غير المتوفرة حاليًا، بعد أن أدت القيود المفروضة على الحركة والتدابير الصحية الأخرى إلى تراجع الاقتصاد العالمي.

سيتم توجيه التبرعات التي يتم جمعها من خلال التحدي لتطوير مشروعات صحية للاجئين والأسر المهجرة التي تحتاج إلى مواجهة التأثير الكبير لـ “كوفيد-19” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتتولى المفوضية هذا الأمر بالتعاون مع الحكومات والمنظمات الإنسانية لضمان دمج اللاجئين والمهجرين في الداخل في خطط الاستجابة الوطنية المتعلقة بوباء “كوفيد-19″، ودعمهم بالمساعدات العينية والنقدية. وهناك اليوم حاجة ماسة لتوفير مزيد من الدعم المالي لمساعدة المتضررين في تجاوز هذه الأوقات الصعبة.

ويعد التحدي #everygiftcounts هو أحدث مبادرة تقودها “تيك توك” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تهدف إلى التأثير الإيجابي والهادف والمستدام على المجتمعات المحلية وزيادة الوعي بالقضايا المهمة.

ويمكن للراغبين بالمساهمة في دعم هذه القضية النبيلة وجهود مفوضية اللاجئين فتح أو تنزيل تطبيق “تيك توك” على جهاز متوافق، والمشاركة في تحدي #everygiftcounts الموجود حاليًا على التطبيق، أو مشاهدة الفيديوهات التي تحمل هذا الهاشتاق.