تويوتا GR سوبرا تسجّل ظهورها الأول في سباق “نوربوربرينغ 24 ساعة” بألمانيا

0
287

نوربورغ، ألمانيا – يوليو 2019

شهد سباق “نوربورغرينغ 24 ساعة”، والذي يقام في ألمانيا، مؤخراً الظهور الأول لمركبة تويوتا GR سوبرا، والتي قدمت أداءً مميزاً لتصل إلى خط النهاية في المركز الثالث في فئة SP8T (المركبات المزودة بمحركات ذات شاحن توربيني وإزاحة قصوى تبلغ 4,000 سم مكعب) على الرغم من ظروف السباق الصعبة والحافلة بالتحديات. هذا وكان رئيس شركة تويوتا آكيو تويودا ضمن السائقين الأربعة الذين تناوبوا على قيادة مركبة تويوتا GR سوبرا التي تحمل الرقم 90 لفريق “جازو للسباقات”، وذلك خلال النسخة الـ 47 من سباق التحمل.

والجدير بالذكر أن حلبة نوربورغرينغ تضم 170 منعطفاً بأطوال متفاوتة وبارتفاعات مختلفة عن سطح البحر تصل إلى ارتفاع 300 م كحد أقصى. كما تجمع حلبة نوربورغرينغ بين مسارات تشابه كافة طرقات العالم في طبيعتها على حلبة واحدة، الأمر الذي يجعلها المكان الأمثل لاختبار قدرات أي مركبة. كما تتيح مدة السباق التي تبلغ 24 ساعة الفرصة للمهندسين لجمع البيانات المأخوذة عن آراء السائقين المحترفين والذين يتمتعون بالخبرة، حيث يمكنهم تقديم ملاحظات أكثر دقة، والتي تعكس تجربتهم من جميع النواحي.

وكانت تويوتا قد شاركت على مدى السنوات الماضية في العديد من رياضات سباقات السيارات، بما في ذلك سباق الفورمولا 1، وبطولة العالم للتحمل، وسباق “نوربورغرينغ 24 ساعة”. وكانت مشاركة تويوتا في هذه الفعاليات تتم عبر فرق وكيانات منفصلة داخل الشركة حتى أبريل 2015 حين قامت شركة تويوتا بتأسيس قسم “جازو للسباقات”، وذلك بهدف توحيد جميع أنشطتها في مجال رياضة سباقات السيارات تحت سقف واحد. وانطلاقاً من قناعة تويوتا وشعارها “نكتسب الخبرة على الطرقات؛ لنصنع أفضل المركبات”، يسلط “جازو للسباقات” الضوء على دور رياضة سباقات السيارات بوصفها ركيزة أساسية لالتزام الشركة بتطوير أفضل مركبات على الإطلاق. وبالاستفادة من سنوات الخبرة المكتسبة في ظل الظروف القاسية لمنافسات رياضة السيارات المختلفة، يهدف “جازو للسباقات” إلى تطوير تقنيات رائدة وحلول جديدة من شأنها أن تمنح الجميع متعة القيادة وروح المغامرة والانطلاق بحريّة.