ظهور شريحة جديدة من العملاء وأعداد المركبات المتزايدة تمثل دفعة كبيرة لسوق خدمات السيارات في المملكة مع بدء العد التنازلي لمعرض أوتوميكانيكا جدة 2019

من المتوقع أن يمر قطاع قيادة السيارات في المملكة العربية السعودية بتحولات سريعة في السنوات المقبلة، حيث يتوقع أن تدخل ما نسبته 20% من مجموع السيدات، أو ما يربو على ثلاث ملايين سيدة، إلى قطاع قيادة السيارات في المملكة بحلول 2020، وفقاً لتقرير حديث.

كما ذكر تقرير صدر في أكتوبر 2018 إن رفع الحظر على قيادة المرأة للسيارة في السعودية إعتباراً من يونيو 2018، إلى جانب إرتفاع أسعار النفط والسياسات الإقتصادية التي تهدف إلى تعزيز الإنفاق الإستهلاكي، كل ذلك سيؤدي إلى زيادة في مبيعات سيارات الركاب بنسبة 8% سنوياً حتى عام 2022.

وأضاف التقرير الذي نشرته شركة الأبحاث العالمية أرانكا أنه بالإضافة إلى مبيعات السيارات الجديدة فإن التأثير الإيجابي لهذه الشريحة الجديدة من العملاء خلال السنوات الثلاث المقبلة ستشمل سوق خدمات السيارات في المملكة والذي بلغت قيمته 7.4 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

ووفقاً لذات التقرير، فقد بلغت أعداد السيارات في المملكة العربية السعودية 7.3 مليون سيارة في عام 2017، حيث تم بيع 438,000 سيارة ركاب جديدة و 110,000 سيارة تجارية جديدة في نفس السنة. و إستحوذت الإطارات على أكبر شريحة من الإيرادات في سوق قطع الغيار السعودية، بحصة 30% في عام 2017 (بقيمة 2.2 مليار دولار أمريكي) تليها زيوت التشحيم (بقيمة 1.4 مليار دولار) والبطاريات (بقيمة 400 مليون دولار أمريكي) ومكونات أخرى (بقيمة 3.4 مليار دولار أمريكي).

ويأتي نشر تقرير أرانكا بشكل حصري قبل معرض أوتوميكانيكا جده 2019، وهو المعرض التجاري الوحيد المتخصص في قطاع خدمات السيارات في المنطقة الغربية للمملكة. وتقام الدورة الثالثة من المعرض الذي يستمر لثلاثة أيام من 26-28 فبراير في مركز جدة للمنتديات والفعاليات ويضم أكثر من 150 عارضاً من 20 دولة يتطلّعون نحو فرص جديدة.

ومن المرجح أن تنشأ العديد من هذه الفرص في المنطقة الغربية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة حيث من المتوقع أن تبدأ أكثر من مليون سيدة قيادة سياراتهن بحلول عام 2020.

وذكر التقرير أيضاً أن الجهات الفاعلة الرئيسية في هذا المجال بدأت بالفعل بإطلاق مبادرات للإستفادة من الفرص التي يتيحها قرار رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة بما في ذلك إنشاء صالات عرض للسيارات خاصة بالسيدات فقط ومراكز مطالبات التأمين على السيارات ومدارس قيادة مخصصة للسيدات.

وفي الوقت عينه فإن ارتفاع أعداد السيارات يمهد الطريق لنمو قوي في سوق خدمات السيارات في المملكة. وأفاد التقرير أيضاً أن 10 ملايين سيارة ستدخل طرق السعودية بحلول عام 2022، متضمنة 6.5 مليون سيارة ركاب و 3.5 مليون سيارة تجارية. ونتيجة لذلك سينمو الطلب على قطع الغيار وخدمات السيارات ذات الصلة بنسبة 6% سنوياً ليصل إلى 9.8 مليار دولار في عام 2022.

تأتي الدورة الثالثة من معرض أوتوميكانيكا جدة، بتنظيم من شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط – فرع دبي بالتعاون مع شركة الحارثي للمعارض – السعودية، لتعكس حجم السوق الضخم في المملكة العربية السعودية.

وقال محمود غازي بيلكوزين، مدير عام معرض أوتوميكانيكا في جدة: “إن استهلاك قطع الغيار والخدمات في المملكة العربية السعودية سينمو بمعدل صحي في السنوات المقبلة، مدعوماً بدخول شريحة جديدة كاملة من المستهلكين سُمح لها مؤخراً بقيادة السيارات.

وأضاف بيليكوزن: “إن فترات الضمان الطويلة وأعداد السيارات المتنامية والعوامل البيئية التي تؤدي إلى إرتفاع إستهلاك قطع غيار السيارات توفر زخماً إضافياً لسوق خدمات السيارات. ومعرض أوتوميكانيكا جدة 2019 يقدم منصة لا تضاهى للموردين العالميين للاستفادة من الفرص الناشئة.”

وعلق ظهور صديقي، نائب رئيس الحارثي للمعارض: ”  في أعقاب نجاح أول نسختين تم تنظيمهما فى الرياض وجدة، يستعد معرض أوتوميكانيكا 2019 فى دورته الثالثة بقوة لاستهداف القطاعات الجديدة القادمة من صناعة السيارات.ومع ظهور شريحة السائقات السعوديات من المتوقع ان ينمو القطاع.”

ولأهمية الحضور الدولي في معرض أوتوميكانيكا جدة 2019 فقد تم تخصيص خمسة أجنحة دولية لكل من ألمانيا والولايات المتحدة وتركيا وكوريا والصين.

يأتي الجناح التركي بدعم من جمعية أولوداغ لمصدري صناعة السيارات (OIB)، الممثل الوحيد لقطاع تصدير صناعة السيارات في تركيا. وقال أوجور أسلانتاس، عن الجمعية، إن العارضين الأتراك قد اكتسبوا خلال السنوات الثلاث الماضية فهماً قوياً لتوقعات وإحتياجات سوق خدمات السيارات في السعودية من خلال مشاركتهم في معرض أوتوميكانيكا جدة.

وقال أسلانتاس: “يعد السوق السعودي جذاباً للغاية بالنسبة لأعضاء جناحنا حيث إرتفعت نسب مبيعاتهم بسبب مشاركتهم في معرض أوتوميكانيكا جدة. كما أن السوق ينضج أكثر مع الطلب المتزايد على المنتجات التقنية المتطورة.”

وتعتبر يو إس جلوبال بتروليوم شركة عالمية أخرى تشارك في معرض أوتوميكانيكا جدة 2019، وسوف تعرض منتجاتها المختلفة من زيوت المحركات وسوائل نواقل الحركة والزيوت الهيدروليكية والشحوم.

وذكر إياد عساف، نائب رئيس المبيعات في شركة يو إس جلوبال بتروليوم: “تُعد يو إس جلوبال بتروليوم المصنّع والموزع العالمي لزيوت التشحيم والهيدروليك والمواد الكيمياوية حسب معايير مؤسسة البترول الأمريكية (API). كما قمنا بالتوسع في عام 2011 من خلال الإستحواذ على مصنع كونوكو فيليبس الواقع في فرانكلين بارك في ولاية إلينوي ومنذ ذلك الحين تمتعت الشركة بنمو سريع في مجال هندسة المنتجات البترولية.

وأضاف عساف: “لدينا خبرة عملية نتيجة سنوات من العمل في الشرق الأوسط كما نفهم ثقافته. كذلك نعمل بإستمرار على تطوير قاعدة معارف لعملائنا لمساعدتهم على فهم أحدث توجهات التقنية في هذه الصناعة. نحن نبيع ما هو أكثر من النفط. نحن نقدم الدعم المستمر لعملائنا ونبني علاقات عمل قوية لتنمية أعمالنا مع عملائنا.”

أوتوميكانيكا جدة هو واحد من 17 نسخة من معرض أوتوميكانيكا في جميع أنحاء العالم، و أحد أنجح العلامات التجارية في قطاع خدمات السيارات في العالم. وفي المملكة العربية السعودية سيتناوب معرض أوتوميكانيكا جدة مع معرض أوتوميكانيكا الرياض، والذي سينطلق في 2020، حيث يتم تنظيمهما من قبل شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط.

هذا ومن المتوقع أن يجذب معرض أوتوميكانيكا جدة 2019 أكثر من 4000 زائر تجاري سعودي يبحثون عن حلول عبر سبع مجموعات منتجات من قطع الغيار والمكونات، الإلكترونيات والنظم، الملحقات والتعديل، التصليح والصيانة، إدارة التوكيلات والورش، غسيل السيارات، العناية وتجديد السيارات، وأخيراً وليس آخراً الإطارات والبطاريات.

كما ستجري على هامش المعرض مبادرة كفاءة الشاحنات  حيث سيعرض أكثر من نصف العارضين منتجاتهم المخصصة ذات القيمة في قطاع الشاحنات عبر سلسلة متكاملة من قطع الغيار والملحقات إلى معدات الورش وتصليح الهياكل والعناية.