شهدت شركة بورشه الألمانية لصناعة السيارات بداية ناجحة للعام الحالي، بعدما سلَّمت حوالى 63,500 سيارة حول العالم في الربع الأول من العام 2018، ما يُمثّل زيادة بنسبة 6 بالمئة عن العام السابق. بذلك، تكون تلك الفترة الزمنية الأنجح في تاريخ صانع السيارات الرياضية. تركَّز هذا النمو في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وسوق الشركة المحلّي في ألمانيا، وتمحور حول طرازيْ “باناميرا” Panamera و”911″. في هذا السياق، سجَّل السوق الأمريكي أكبر نمو إجمالي، حيث بلغ عدد السيارات المُسلَّمة إليه حوالى 14,000 سيارة، بزيادة 10 بالمئة. أمّا بالنسبة إلى الطرازات المُحدّدة، فقد حقَّقت “باناميرا”، التي قُدِّمت عام 2017، أكبر نمو بنسبة 200 بالمئة تقريباً. هذا واتّخذ التطوّر الذي شهده سوق سيارات الدفع المختلط منحىً إيجابياً لافتاً: ففي أوروبا، كانت أكثر من 60 بالمئة من سيارات “باناميرا” التي سُلِّمت إلى العملاء في الربع الأول من العام الحالي مُزوّدة بدفع مختلط.

“نحن سعداء بهذه الانطلاقة القوية. ونتوقع في العام 2018 أن نستقرّ عند المستوى المرتفع الذي حققناه في العام الماضي،” يقول السيد ’ديتليف فون بلاتين‘، عضو مجلس الإدارة التنفيذي المسؤول عن المبيعات والتسويق في شركة بورشه. “الحصرية أهم لعلامة بورشه التجارية من النمو فحسب. وبما أنّ حصّتنا في الأسواق العالمية تبلغ 0.3 بالمئة من السوق الإجمالي، نحن ملتزمون بهذا التوجّه. وبالإضافة إلى تطوير السيارات الرياضية الحصرية وإنتاجها وبيعها، تتناول بورشه بشكل متزايد مواضيع الدفع الكهربائي والتواصل والتكنولوجيا الرقمية. لكن من المهم في مسعانا هذا أن ندمج قيمنا العريقة بتقنيات مُبدِعة. هذا وسنطرح في العام الحالي مُنتجات وخدمات جديدة مُصمّمة كي تُشعِل حماس عملائنا وعشاقنا حول العالم.”

استعرضت بورشه في معرض جنيف للسيارات رؤيتها لمستقبل الدفع الكهربائي المحض في طرازاتها من خلال دراسة “ميشين إي كروس توريزمو” Mission E Cross Turismo. تلك السيارة ’الهجينة متعدّدة الاستعمالات‘ CUV تمثّل نسخة مُحتملة من طراز بورشه “ميشين إي” Mission E المُخصّص للإنتاج التجاري الذي سيُقدَّم في أواخر العام 2019. يجدر الذكر أنّ الطلب على تقنيات الدفع البديلة مُرتفع أصلاً بين عملاء بورشه. في هذا السياق، يقول السيد فون بلاتين “يُظهر نجاح طرازاتنا ذات الدفع المُختلط مدى فعالية اعتماد القيم المعهودة لدى بورشه في تكنولوجيا الدفع هذه”.

حافظت الصين على موقعها كأكبر سوق فردي لبورشه في الربع الأوّل من العام 2018، مع تسليم أكثر من 18,600 سيارة إليها، بزيادة 3 بالمئة عن العام الماضي. أما في أوروبا، فسلَّمت الشركة ما يزيد عن 20,600 سيارة إلى العملاء (+8 بالمئة). كما شهد السوق الألماني المحلي نمواً في عدد السيارات المُسلَّمة إليه بنسبة 8 بالمئة ليتجاوز 7,700 سيارة. أما بالنسبة إلى الطرازات، فتبوّأت “مَكان” Macan المرتبة الأولى مجدداً كأنجح طراز لدى بورشه، بعدما سلَّمت الشركة أكثر من 23,000 نسخة من هذه السيارة الرياضية متعدّدة الاستعمالات حول العالم. كما واصل سحر 911 تألقه مع تسليم ما يزيد عن 9,600 سيارة منها إلى العملاء، بزيادة بلغت 35 بالمئة.

شركة بورشه

 

التسليمات

يناير – مارس
2018 2017 الفارق
العالم 63,478 59,689 +6%
أوروبا 20,601 19,084 +8%
   ألمانيا 7,724 7,160 +8%
أمريكا 16,598 15,099 +10%
   الولايات المتحدة الأمريكية 13,954 12,718 +10%
آسيا-الباسيفيك، أفريقيا والشرق الأوسط 26,279 25,506 +3%
   الصين 18,672 18,126 +3%