أعلنت علامة ’بتيل‘، مزوّد الأطعمة والحلويات الفاخرة في دول مجلس التعاون الخليجي، عن إطلاق باقة من الهدايا المميزة احتفاءً بروح العطاء والكرم التي يمثلها شهر رمضان المبارك. ويعدّ الشهر الكريم مناسبة مثالية لتجديد العلاقات وترسيخها وقضاء أجمل الأوقات بصحبة العائلة والأصدقاء، كما يوفر فرصة رائعة لتبادل الهدايا المميزة مع الأحبة والأقارب، مما يعزز من روابط الألفة والمودّة ويترك ذكرى جميلة تدوم لسنوات عديدة.

وتحرص علامة ’بتيل‘ الدولية لهذا العام على تسليط الضوء على آداب وقواعد تبادل الهدايا خلال الشهر الفضيل عبر إطلاق مجموعة مميزة من الهدايا الفاخرة. كما تتيح العلامة لعشاقها ممن ينشدون التميز، باقة متنوعة من خيارات الهدايا الاستثنائية، ولكن تبقى أنواع التمور الفاخرة الهدية المثالية التي تجسد التقاليد العريقة للشهر الفضيل.

ويحتضن رمضان الكريم الكثير من العادات والطقوس الخاصة، ومنها أن يستهلّ الصائم إفطاره بتناول التمر الذي يوفر المواد الغذائية الضرورية، ويمدّ الجسم والذهن بالطاقة اللازمة، وهو ما يشكّل في ذات الوقت أحد التقاليد العريقة التي تربط الماضي والحاضر. ولهذا حرصت ’بتيل‘ على تقديم أجود أنواع التمور العضوية التي يتم إعدادها بحرفية عالية وإتقان شديد مع الاهتمام بأدق التفاصيل لتوفر للعملاء أرقى مستويات التميز، إلى جانب الجودة العالية والنكهة الفريدة، ما يضمن لهم الهدية الأمثل التي تليق بالشهر الفضيل.

هدايا ’بتيل‘ الرمضانية الفاخرة

تقدم ’بتيل الدولية‘ لهذا العام مجموعة استثنائية من صناديق الهدايا والصواني والسلال المميزة والتي تشكل الهدية المثالية لتقديمها لأفراد العائلة في الشهر الفضيل. وتزخر المجموعة الجديدة بتصاميم عصرية ومذهلة تزينها رسوم يدوية دقيقة أبدع بابتكارها مجموعة من الفنانين البيروفيين على زجاج عاكس باستخدام تدرجاتٍ لونيةٍ ساحرة للذهبي والفضي والفيرزوي الهادئ.

هدايا الإفطار

يعتبر تبادل الدعوات لولائم الإفطار من أبرز الطقوس والعادات المتبعة في شهر رمضان الكريم؛ حيث تدعو العائلات بعضها البعض لتناول وجبة الإفطار مع غروب الشمس وقضاء أجمل الأمسيات في الصلاة وممارسة الطقوس الرمضانية الرائعة.

ولا تقلّ أهمية لقاء العائلة والأصدقاء في هذه الأيام المباركة عن أهمية تبادل الهدايا والتذكارات التي تعزز من أواصر المحبة والمودّة، وهذا ما دفع ’بتيل‘ لتصميم باقةٍ من الخيارات المذهلة التي تسرّ الجميع وتلّبي جميع الأذواق. وتقدم العلامة الفاخرة هذا العام صناديق ’جميرا‘ وصناديق هدايا باللون الفيروزي الملكي والتي تتميز بتصميمها المفعم بالأناقة والجمال لترتقي بالطقوس العريقة لتبادل الهدايا إلى مستوى جديد كلياً؛ حيث يزخر كل صندوق بتشكيلة مترفة من أطايب التمور العضوية من ’بتيل‘.

هدايا الشركات

تتيح ’بتيل‘ لعملائها باقة مخصصة من صناديق الهدايا الفريدة والمثالية لتقديمها لزملاء العمل والرفاق. وقد حرصت العلامة على تزيين هذه الصناديق بالمزيد من التفاصيل المميزة والشرائط المزخرفة، لتضفي أجواءً احتفالية مبهجة على موائد الإفطار في العمل.

هدايا استثنائية

تخصّ ’بتيل‘ أصحاب الذوق الرفيع بخياراتٍ استثنائية، مع مجموعةٍ منتقاة بعناية من الصواني، مثل الصواني الفضية والصواني الفنية العصرية وصواني ’جونو‘ المميزة التي تتألق بأجود أصناف التمور العضوية الشهية. وتعتبر هذه الصواني البديعة قطعةً أساسية لكلّ مضيف، فهي تثري المائدة الرمضانية وتجمّلها. كما تجسّد صواني ’بتيل‘ المكونة من عدة طبقات قطعاً فنية مثالية تزين الموائد الرمضانية. وأخيراً تعتبر مجموعة السلال هدية غاية في الترف والتميّز من ’بتيل‘، وتحتضن باقة من صناديق فاخرة عسلية اللون يحظى العملاء بفرصة تنسيقها وفق تفضيلاتهم الشخصية من التمر العضوي الممتاز أو الشوكولاته الفاخرة، إلى جانب أطايب ’بتيل‘ المتميزة والتي تستخدم في الطهو، كزيت الزيتون وخل بالسميك.