بعد فوز دونالد ترامب في راسة الولايات المتحدة الأميركية ركزت وسائل الإعلام العالمية على زوجته ميلانيا ترامب وابنتيه تيفاني وإيفانكا، ومن ثم خطف ابنه الاصغر بارون الانظار خلال الحملة الانتخابية، وانتشرت حوله الكثير من المعلومات الخاصة، إليكم أبرزها.

  • بارون أول صبي سيقيم في البيت الأبيض بعد 54 عاماً تفصله عن سلفه جون أف كينيدي الابن، الذي ولد ف1960
  • بارون ولد عام 2006، وهو الطفل الوحيد المولود من ميلانيا ودونالد ترامب وهو اصغر أشقائه
  • يتحدث الطفل 5 لغات بطلاقة شديدة وذلك بفضل والدته عارضة الازياء السابقة
  • يعتمد على الظهور بملابس كلاسيكية وبدلات رسمية مثل والده وهو الأمر الذي يعتبره الكثيرين أمر غريب بالنسبة لطفل في نفس عمره
  • يدرس بارون في إحدى المدارس في منهاتن والتي تتكلف مصاريفها 45 ألف يورو سنوياً