الفارسة أروى المطبقاني تشعل ساحة المنافسة خلال البطولة الوطنية لقفز الحواجز

0
811

 

 

تحت إشراف الاتحاد السعودي للفروسية (SAEF)، توجت الفارسة أروى المطبقاني، 25 فائزا وهم الفائزين الأوائل في خمسة اشواط وفاز 10 مشتركين في الشوط السادس للمبتدئين ويعتمد الفوز في هذه الجولة على اختبار قدرة الجياد على القفز ومهارة الفارس من خلال تخطي العديد من الحواجز المختلفة دون حساب عامل الوقت وذلك ضمن البطولة الوطنية الصغرى لقفز الحواجز التي أُقيمت في مركز #المطبقاني_للفروسية بجدة يومي الجمعة والسبت الماضيين.

 

وشارك أكثر من 40 فارس وفارسة في البطولة حيث شهدت البطولة 109 مشاركة في مستويات مختلفة، من المبتدئين إلى المحترفين إلى الهواة ومن تقل أعمارهم عن 16 عامًا، كما شهدت البطولة عودة الفارسة أروي المطبقاني لساحات الفروسية في المملكة بعد غياب دام 10 سنوات وذلك لتشجيع الأجيال الجديدة على خوض التجربة، بالإضافة إلى مشاركة الفارسة جوري غازي بادكوك ذات العشر سنوات التي لفتت أنظار الجماهير بسبب مهارتها وتمكنها من ركوب الخيل.

 

من جانبه، علق الدكتور محفوظ محمد طالب الحربي، حكم دولي، ورئيس اللجنة الفنية لقفز الحواجز بالاتحاد السعودي للفروسية هاتفيا: ان الاتحاد اظهر اهتمام بفئة الناشئين والمبتدئين والذي اظهر مستوى عالي من التفوق والنجاح مما يحقق الطموح والأهداف ويسهم في تطوير رياضة القفز بالمملكة، كذلك منافسات الفئات الأكثر احترافية كانت مليئة بالإثارة والتشويق“

 

وأضاف ” تم تعديل معايير التحكيم في الشوط السادس للمبتدئين لأول مرة بحيث تم احتساب الفائزين بناء على الأخطاء فقط بدون النظر لعامل الوقت وذلك تشجيعاً وحرصا من الاتحاد السعودي للفروسية لهم على ممارسة هذه الرياضة، والبدء في خوض منافسات على أسس صحيحة، أما في الأشواط الخمسة الأخرى فكانت المنافسة على الأقل اخطاء والأسرع زمنا“

 

وقالت أروى المطبقاني رئيسة اللجنة المنظمة” استطاعت البطولة تحقيق أهدافها وتشجيع الشباب والشبات على ممارسة رياضة الفروسية وذلك بدعم من الاتحاد السعودي للفروسية بالإضافة إلى أن المستويات الفنية للمشاركين عالية وقوية وحماسية ونتطلع إلى إقامة العديد من البطولات والفاعليات في الفترة القادمة لجذب وتشجيع عدد أكبر للمشاركة“

 

وأضافت كفارسة ومشاركة” “إن الهدف من مشاركتي اليوم في البطولة هو نشر ثقافة إمكانية ممارسة الرياضة في أي سن، خاصة في الفروسية، بحيث يمكن للطفل أن يتعلم من سن 4 سنوات ويكبر حتى يبلغ من العمر 60 عامًا أو أكثر“

 

من جهته اشاد مازن السهيان، الحكم والمصمم الدولي في الاتحاد السعودي للفروسية ” ان ميدان #المطبقاني_للفروسية المجهز بكافة عناصر الأمن والسلامة على أحدث مستوى وأكثر تقدمًا بالشكل الذي يضمن سلامة الفرسان والخيول. حيث تم تصميم المضمار والحواجز طبقا لمعايير الجودة الدولية.

 

وعلى هامش البطولة، أقيمت مسابقات جيم خانة الأولى من نوعها في المملكة والتي لاقت إعجاب الأطفال حيث تضم مجموعة من الألعاب المختلفة مثل سباق الأكياس- الأعمدة على الأرض بهدف استخدام الأسلوب الترفيهي في التعلم لتشجيع الأطفال والأجيال الجديدة على ممارسة رياضة الفروسية، بما يواكب أهداف رؤية 2030

 

كما لقيت إقبالا كبيرا ومشاركة واسعة من الجمهورين خاصة النساء والأطفال حيث أشعل المشجعين المدرجات بالحماس تشجيا لذويهم من الفرسان والفارسات بالإضافة إلى تفاعل الأطفال مع المدربة الدولية بتا آن ديفيز التي قدمت استشارت للآباء والأمهات حول كيفية تحفيز الأطفال وتعليمهم رياضة ركوب الخيل منذ الصغر.

 

واستمرارًا للنجاح المبهر وعودة مركز #المطبقاني_للفروسية الى ساحة المنافسة تستمر البطولات والفاعليات حيث سيتم اقامة بطولة كبرى 27 و28 من شهر فبراير الجاري، بالإضافة إلى أطلاق بطولة نسائية خاصة بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة الموافق الثامن من شهر مارس حيث يمكن متابعة كافة التفاصيل على حسابات مركز المطبقاني للفروسية على مواقع التواصل الاجتماعي @TrioRanchKSA