استطلاع جديد لإكسبو 2020 دبي: السعوديون ضمن قائمة المجتمعات الأكثر تفاؤلا في العالم

0
97

· السعوديون متفائلون في ضوء التغييرات الرئيسية الجديدة التي تشهدها المملكة لتحقيق رؤية 2030

· أكثر من 20 ألف مشارك في أول استطلاع لتوقعات التفاؤل العالمي أجرته مؤسسة يوجوف بتكليف من إكسبو 2020 دبي

أوضح استطلاع عالمي جديد أجرته شركة أبحاث السوق واستطلاعات الرأي العالمية يوجوف “YouGov” بتكليف من إكسبو 2020 دبي، أن السعوديين بين الشعوب الأكثر تفاؤلا في العالم وخصوصا على صعيد تحقيق تطلعاتهم المستقبلية.

وبيّنت نتائج استطلاع توقعات التفاؤل العالمي، الأول من نوعه، أن 61% من سكان المملكة قالوا إنهم “متفائلون” – أكثر بنسبة 5% من المتوسط العالمي – ولديهم نظرة مستقبلية واعدة لبناء مستقبل مشرق (68%).

ويأتي ذلك بالتزامن مع تغييرات رئيسية تشهدها المملكة في إطار السعي لتحقيق رؤية 2030 التي تم إطلاقها عام 2016 بهدف تنويع الاقتصاد الوطني وخفض الاعتماد على النفط.

وضمت عينة استطلاع توقعات التفاؤل العالمي 20 ألف شخص من 23 دولة. وجاء توزيع العينة على أساس المنطقة الجغرافية والجنس والعمل والحالة الاجتماعية والدخل؛ وجرى استطلاع آراء المشاركين حول مجموعة من المواضيع المرتبطة بالمستقبل وحفز التغيير الإيجابي للأجيال المقبلة على المستويات الفردية والمحلية والعالمية بما في ذلك الاستدامة، والتقدم الاقتصادي، والتقنية، والسفر، فضلا عن التغير المناخي.

وعلى المستوى الإقليمي، شمل الاستطلاع 4 آلاف مشارك من خمسة بلدان في منطقة الشرق الأوسط هي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والكويت والأردن.

وأولى السعوديون أهمية كبيرة لقيم التسامح والاحترام باعتبارهما من الركائز الرئيسية لجعل العالم مكانا أفضل للجميع، ليأتي بعدها صون الموارد الطبيعية والاعتماد على الطاقة البديلة.

وخلصت نتائج الاستطلاع إلى أن معظم السعوديين (79%) هم الأكثر تفاؤلا حول العالم، و(72%) منهم متفائلون بخصوص مستقبل الطاقة النظيفة والمتجددة والإمكانات البشرية في مكافحة التغير المناخي.

ويثمّن المجتمع السعودي عاليا الجهود الحثيثة لقيادته الرشيدة في إطار تحقيق رؤية 2030، بما يشمل مشروع بناء مدينة نيوم التي ستغدو أكبر موقع عالمي خالٍ من الكربون، ومركزا عالميا رائدا للطاقة المتجددة.

وبيّن الاستطلاع أيضا أن السعوديين (67%) متفائلون بمسيرة المملكة نحو مستقبل أكثر استدامة، وهو أيضا أعلى من المتوسط العالمي البالغ (60%).

وجاءت آمال منطقة الشرق الأوسط في مكافحة التغير المناخي هي الأخرى أعلى من المعدل العالمي؛ حيث أعرب ثلثا المشاركين (64%) في المنطقة عن تفاؤلهم بقدرة البشرية على إنقاذ الكوكب.

وأظهرت نتائج الاستطلاع على مستوى العالم والمنطقة أن 9 من كل 10 أشخاص مشاركين يؤمنون بقدرة الأفراد والمجتمعات على صياغة المستقبل من خلال زيادة تبادل المعرفة والتواصل والتعاون، قبل التطورات التقنية.

وبرز كل من تبادل المعرفة، والتعلّم، وزيادة فرص التعليم كمحاور رئيسة في مناطق: الشرق الأوسط (55%)، وأوروبا الغربية والشرقية (61%)، وآسيا (61%)، وأمريكا الشمالية (63%)، وأمريكا الجنوبية (68%)، وأفريقيا (72%).

وقالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي: “بعد نحو عام واحد، سترحب دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بالعالم في إكسبو الدولي، بروح من التعاون، لإقامة حوار عالمي مفتوح يتيح لنا التطلع إلى المستقبل بتفاؤل متجدد”.

“لقد أعددنا استطلاع توقعات التفاؤل العالمي لمساعدتنا في تحديد الجوانب التي يرى المواطنون في دول العالم أنها ستشكل مستقبلا أفضل. وأتاح لنا هذا الاستطلاع أن نستمع إلى الناس من جميع أنحاء العالم. وتظهر النتائج أننا أكثر ارتباطا مما نعتقد. يمثل الحوار والتواصل والتعاون أمورا ضرورية، ونحن متّحدون في رغبتنا في بناء كوكب أكثر سعادة وشمولا ونظافة. وسواء كنت في أمريكا الجنوبية أو الصين أو هنا في دولة الإمارات، فنحن جميعا نتفق في شغفنا بصنع مستقبل أفضل”.