إل جي توسع شراكتها مع “QT” حول أجهزة الجيل التالي التي تستخدم منصة “WebOS”

0
227

 

الشركات توقع مذكرة تفاهم لتضمين منصة “WebOS” في أجهزتها المستقبلية لاستهداف قطاعات المستهلكين والسيارات والتشغيل الآلي للمرافق الصناعية

 أعلنت شركة إل جي الكترونيكس عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة “QT“الفنلندية لتطوير البرمجيات من أجل توسيع تعاونهما القائم على منصة “WebOS“. وتركز الشراكة الآخذة في الاتساع على تضمين منصة المصدر المفتوح “WebOS” لشركة إل جي في أجهزة السيارات والروبوتات والمنازل الذكية، إلى جانب جعل منصة “WebOS” كنظام تشغيل مرجعي لشركة “QT“.

وتضمن الشراكة المزيد من الكفاءة الإدارية للموارد المطلوبة لمنفذ “QT” وردم الفجوة بين “QT” و”WebOS“، الأمر الذي يقود إلى أفضل تجربة للمستخدم فيما يتعلق بعملاء الذكاء الصناعي وإنترنت الأشياء. وبفضل خبرة “QT” في تعزيز تجربة المستخدم “UX” ومعرفة المنتجات من إل جي، فإن التعاون سيخلق بيئة تطوير قوية للمطورين والمهندسين والمصممين لإبداع تطبيقات وأجهزة مبتكرة وتفاعلية.

وقال الدكتور آي بي بارك، الرئيس والرئيس التنفيذي التقني في شركة إل جي الكترونيكس:” تتضمن رؤيتنا خلق أجهزة عالية الابتكار تعتمد على الذكاء الاصطناعي والمحتوى الذكي الجاهز، وذلك باستخدام منصة “WebOS“، وهو أمر يمكن تحقيقه مع شريك مثل “QT“.

وأضاف:” إن تصميم وتطوير أنظمة بالغة التعقيد يتطلب قدرات برمجيةمتطورة أكثر من أي وقت مضى، وكذلك تعاوناً وثيقاً بين خبراء المكونات الصلبة والبرمجيات، وهذا هو أساس هذا التعاون مع “QT“.

وتعتبر”QT” أداة برمجية لتطوير واجهات المستخدم الغرافيكية (GUIs) لتقديم تصميم UI/UXحديث وحساس ووظائف لمس قوية في أجهزة المستخدمين والسيارات. ومنذ عام 2014، تعتمد إل جي على إطار عمل لتطوير التطبيقات من “QT” لتقديم تجربة مستخدم حساسة وسهلة لأجهزة التلفزيون الذكي وشاشات عرض المعلومات عبر منصة “WebOS“. وتؤدي “QT” دوراً أساسياً في تطوير “WebOS Auto” وتخطط لنشرها في المستقبل في أنظمة الترفيه المعلوماتي للسيارات.

وقال جوها فارليوس، الرئيس التنفيذي لشركة “QT“:” لقد ظلت إل جي رائدة في الأجهزة الإلكترونية للمستخدمين لأجيال، وهذا أحد الأسباب لأن تكون شريكاً موثوقاً لـ”QT“.

وأضاف:” بفضل مبادرتها لتوسيع الوصول إلى منصة “WebOS” ضمن الأسواق سريعة النمو، فإن إل جي ستستفيد من الإمكانات الهائلة لخبرات “QT“. ومن خلال التعاون مع إل جي في هذه المبادرة، فنحن قادرون على تسهيل بناء المستخدمين لأجهزة تحمل تعريفاً جديداً لمعنى كلمة “ذكي”.