أكور تعزز وجودها في مصر على ريفييرا البحر الأحمر مع منتجع موفنبيك على الواجهة البحرية في بورت غالب

0
166

أكورالمجموعة الرائدة عالمياً في مجال الضيافة، تعمل على تعزيز وجودها الرائد القيادي في ريفييرا البحر الأحمر بمصر بعد توقيع إتفاقية إدارة لأحد منتجعات موفمبيك في مدينة مرسى علم التي تتميز بنموها السريع.

 

قد قامت المجموعة بتوقيع عقد شراكة مع شركة بورت غالب ريزورت

، وهي إحدى الشركات الخاصة  التابعة لمجموعة محمد عبد المحسن الخرافي و أبنائه (MAK Group) من خلال شركة MAK Investments Holding  الدراع الاستثماري للمجموعة في مصر، لتشغيل فندق موفمبيك بورت غالب ذات ال ٣٥٠ غرفة كجزء من مشروع تطوير الواجهة البحرية في المرحلة الاولى لبورت غالب ب ٢ مليار دولار أمريكي على الساحل الغربي للبحر الأحمر. مرحلة التطوير ستضم 3 مراحل، لتصل عند اكتمال المشروع مساحة بورت غالب الى ثلاثين مليون متر مربع.

 

عندما يتم افتتاحه في عام ٢٠٢٢، سيكون فندق موفمبيك الفندق السابع للمجموعة في ريفييرا مصر، مما يزيد من تواجد أكور في وجهة المنطقة المميزة سياحيا الى ١٢ فندق عبر أربع علامات تجارية.

 

بموقعه الإستراتيجي بجوار مطار مرسى علم الدولي وبتمركزه  في مجمع المنتجعات الرئيسي الممتد على مساحة ١٨ كيلومترا من شاطئ بريستين، من المتوقع أن يصبح موفمبيك بورت غالب الفندق المفضل للضيوف من سياح  البحر الأحمر، و خصيصا دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا ودول رابطة الدول المستقلة، بالإضافة إلى السياح المصريين.

 

و قال مارك ويليس، الرئيس التنفيذي لشركة أكور للشرق الأوسط وأفريقيا: “توفر لنا شراكة أكور مع مجموعة ماك الكبيرة فرصة أستثنائية لنكون جزءا من مشروع التطوير التاريخي للبحر الأحمر وسوف يمهد الطريق لتعاون اكثر لمشاريع استراتيجية مماثلة في جميع أنحاء مصر”.

 

“نظرا لشهرة اسم موفنبيك القوي ونجاحه في المنطقة، فإنه يكسب ثقة السياح في المنطقة، وخاصة العائلات والمجموعات، مما يجعله ملائم لهذا المشروع المذهل”.

 

وأضاف حسام الخرافي، رئيس مجلس ادارة MAK Investments Holding، التي تملك أيضا مطار مرسى علم الدولي ذات التوسع

السريع: “تهدف تنمية بورت غالب إلى وضع مرسى علم على الخارطة كوجهة رائدة على البحر الأحمر، مما يعطي الاقتصاد دفعة قوية ويوفر آلاف فرص العمل. ومن خلال شراكتنا مع شركة أكور، التي تتمتع بخبرة واسعة بإدارة منتجعات رائدة في مختلف أنحاء مصر، سوف نحدد معيارا جديدا للمنتجعات المتكاملة في المنطقة.

 

و يشمل الفندق ٣٥٠ غرفة و أجنحة فندقية و سبعة مطاعم منها مطعمين متخصصين، و مطعم على مدار اليوم، مطعم على المسبح و لاونج وايضا مقاهي اخرى، و يحتوي المنتجع على منتجع صحي كبير ونادي صحي رياضي يتميز بصالة رياضية وخمسة غرف علاج؛ بالإضافة إلى مسبح ونادي للأطفال ومركز للغوص وعدة محلات، من المتوقع أن يصبح موفمبيك بورت غالب من أفضل الجهات الترفيهية و الضيافة في مرسى علم للسياح والسكان المحليين.

 

سيضم الفندف مساحة ألف متر مربع من قاعات الاجتماعات والحفلات ليخدم سوق رحلات المجموعات المتوسع في مصر، من الشركات المحلية و المجموعات من الشرق الأوسط وأوروبا و يمتاز البحر الأحمر بطلب متزايد بأسعار الفنادق المنافسة، ومرافق ذات مستوى عالمي و الشواطىء المشمسة على مدار العام.

 

و من جهة أخرى سيعزز مشروع تطوير بورت غالب من مكانة مرسى علم كمنطقة فعالة لتنظيم إجتماعات الشركات وحفلاتها مع مشاريع ترفيهية مخطط لها مستقبلا منها ملعب للجولف وحديقة مائية و ألعاب الرياضة المائية و ميناء قائم يسع لألف يخت ومرافق الغوص. كما يتم التخطيط للتوسع في انشاء مناطق سكنية و تجارية اضافية، فضلا عن إنشاء مستشفى ومدرسة لغوية.

 

أكور الشركة الرائدة في تشغيل الفنادق في مصر التي تضم ٢٥ فندقا (٨٣٣٨ غرفة) وثمانية قوارب سياحية (٤٠٥ غرفة) وأكثر من ٢٠ فندقا (٧٣٧٢ غرفة) في مرحلة التطوير. ومنها منتجع ريكسوس الغردقة مكادي الضخم في ريفييرا البحر الأحمر ١٦٣٦ غرفة، والذي يستعد لافتتاح هذا العام.